{آبل} تطرح {ماك بوك برو} الجديد.. وHomePod mini

الخميس 21 تشرين أول 2021 165

{آبل} تطرح {ماك بوك برو} الجديد..  وHomePod mini
 سان فرانسيسكو: وكالات
كشفت شركة آبل عن جهاز ماك بوك برو الجديد بقياس 16 إنشاً، واعدة بتحديث كل من التصميم والأداء. وتتوفر النماذج الجديدة باللون الفضي والرمادي الفلكي الأسبوع المقبل، وذلك بسعر يبدأ من 2499 دولارا. ويعدُّ جهاز ماك بوك برو الجديد بقياس 16 إنشاً قابلا للتهيئة مع M1 Pro و M1 Max، معالجات الشركة الجديدة ذات العشرة أنوية مع 8 نوى عالية الأداء و2 من النوى العالية الكفاءة.
إعادة تصميم حديثة
ويحتوي M1 Max على ضعف نوى وحدة معالجة الرسومات الخاصة بـ M1 Pro (32 لصالح M1 Max إلى 16 لصالح M1 Pro) ومضاعفة عرض النطاق الترددي للذاكرة، بالإضافة إلى 64 غيغابايت من الذاكرة الموحدة (يحتوي M1 Pro على 32 غيغابايت). وتلقى الهيكل أيضاً إعادة تصميم حديثة. ويبلغ وزن الجهاز 2.1 كيلوغرام مع سماكة 16.8 ميليمتر، وشاشته 16.2 إنش.
وتم استبدال Touch Bar بمفاتيح فعلية، ويوجد منفذ HDMI على الجانب الأيمن بالإضافة إلى منفذ Thunderbolt 4 وفتحة SD، مع مقبس سماعة الرأس ومنفذين Thunderbolt 4 على اليسار.
وظهر أول جهاز ماك بوك برو بقياس 16 إنشًا لأول مرة في شهر تشرين الثاني 2019. وكان له تصميم مشابه جدًا لما سبقه من أجهزة ماك بوك برو بقياس 15 إنشًا وكان مدعوماً بمعالجات إنتل من الجيل التاسع (التي يبلغ عمرها الآن جيلين).
وأشاد المراجعون بلوحة المفاتيح والصوت المتميزين، بالإضافة إلى قوته. ولكن اشتكوا من الاتصال المحدود، ولم يكن هناك سوى منفذي Thunderbolt على كل جانب.
وهناك كاميرا جديدة بدقة 1080 بكسل، التي تقول الشركة إنها توفر ضعف أداء الإضاءة المنخفضة مقارنة بأجهزة التصوير السابقة في ماك بوك. يدعم الجهاز الجديد نظاماً صوتياً بست مكبرات الصوت المكاني. وتوفر شاشة Liquid Retina XDR ما يصل إلى 1600 شمعة في المتر المربع من ذروة السطوع.
ولدى M1 Pro و M1 Max مكانة يجب ملؤها. إذ إنَّ شريحة M1 التي طرحتها الشركة في الشهر الماضي تفوقت على العروض المنافسة عندما يتعلق الأمر بقوة المعالجة والكفاءة والرسومات المتكاملة.
ولكن العملاء كانوا ينتظرون أن تطلق الشركة أجهزة رائدة تعمل بهذه المعالجات. بما في ذلك جهاز ماك بوك برو بقياس 16 إنشاً وخلف محتمل لجهاز iMac بقياس 27 إنشاً. وذلك لمعرفة ما إذا كان M1 Max ينقل أجهزة الحاسب المحمولة إلى مستوى آخر كما فعل سابقه.
وقالت الشركة: شرعنا في إنشاء أفضل حاسب محمول احترافي في العالم. نحن متحمسون لتقديم ماك بوك برو الجديد كليًا مع M1 Pro و M1 Max. وهو مزيج يغير قواعد اللعبة من حيث الأداء وعمر البطارية والميزات.
 
HomePod mini
كما وطرحت شركة آبل جهاز HomePod mini بثلاثة ألوان جديدة – الأصفر والبرتقالي والأزرق – ما يمنح المستخدمين المزيد من الطرق للتعبير عن شخصيتهم وأسلوبهم في أي مساحة. وبطول 3.3 إنشات فقط، يوفر HomePod mini تجربة استماع رائعة للموسيقى وذكاء سيري وقدرات المنزل الذكي مع الخصوصية والأمان المدمجين.
ويجعل التكامل السلس عبر منتجات وخدمات الشركة من HomePod mini مكبرات الصوت الذكية المثالية لأي شخص يستعمل نظام آبل البيئي.
ويتوفر HomePod mini بهذه الألوان الجديدة، جنبًا إلى جنب مع الأبيض والرمادي الفلكي، مع تفاصيل مطابقة للألوان في جميع الأنحاء، بما في ذلك سطح اللمس الملون، والنسيج الشبكي، وأيقونات الصوت، وكابل الطاقة، بدءاُ من شهر تشرين الثاني مقابل 99 دولاراً.
وقال بوب بورشرز، نائب رئيس الشركة لتسويق المنتجات العالمية: يبدو صوت HomePod mini رائعًا، ومع إمكانية الوصول إلى أكثر من 90 مليون أغنية في قائمة آبل ميوزك العالمية والتكامل العميق مع أجهزة الشركة، فإنَّه مكبر الصوت الذكي الذي لا بُدَّ من توفره لمستخدمي آيفون.
وأضاف: بفضل الألوان الجديدة النابضة بالحياة، يتناسب HomePod mini مع المزيد من الأماكن ويوفر صوتًا رائعاً وقوة سيري وأدوات تحكم منزلية ذكية بسيطة وآمنة. وكل ذلك مع حماية خصوصيتك.
ويستخدم HomePod mini الصوت الحسابي لتوفير تجربة صوتية غنية ومفصلة وتقديم أعلى أداء. وللحصول على صوت عال من مثل هذا التصميم المضغوط، تعمل شريحة Apple S5 على تشغيل برنامج متقدم لتحليل الخصائص الفريدة للموسيقى.
 
صوت جهير
كما أنه يطبق نماذج ضبط معقدة لتحسين جهارة الصوت، وضبط النطاق الديناميكي، والتحكم في حركة المكبر والمشعات السلبية، كل ذلك في الوقت الفعلي. ويتيح محرك HomePod mini الكامل النطاق ومغناطيس نيوديميوم ومشعات إلغاء القوة إنتاج صوت جهير عميق وترددات عالية واضحة.
ويوجه الدليل الموجي الصوتي المصمم من قبل آبل بث الصوت من أسفل مكبر الصوت للحصول على تجربة صوتية غامرة بزاوية 360 درجة. ويحافظ هذا التصميم على وضوح الصوت ويجعل من السهل وضع HomePod mini في أي مكان في الغرفة والاستمتاع بالصوت من كل زاوية.
وعند وضعها في غرف متعددة، تتيح مكبرات الصوت المصغرة من HomePod للمستخدمين تشغيل نفس الموسيقى في جميع أنحاء المنزل. وكل ذلك بمزامنة مثالية أو أغنية مختلفة في كل غرفة. ويؤدي وضع اثنين من مكبرات الصوت المصغرة من HomePod في الغرفة ذاتها إلى إنشاء زوج استريو لتجربة غامرة أكثر عند الاستماع إلى الموسيقى.
وتستمع مصفوفة من ثلاث ميكروفونات إلى Hey Siri، ويساعد الميكروفون الرابع المواجه للداخل على إلغاء الصوت الصادر من السماعة لتحسين قدرة سيري على سماع الطلبات الصوتية أثناء تشغيل الموسيقى.
وتم تصميم HomePod mini للعمل مع Apple Music و Apple Podcasts وآلاف المحطات الإذاعية وخدمات الموسيقى الشهيرة.
وعند الاستماع إلى الموسيقى أو البودكاست أو إجراء مكالمة هاتفية. يمكن للمستخدمين تبديل الصوت بسلاسة دون فقدان أي إيقاع عن طريق تقريب آيفون من HomePod mini.
وإذا لم يتم تشغيل أي شيء عبر HomePod mini. فإنه تظهر اقتراحات الاستماع المخصصة تلقائياً عبر آيفون عندما يكون بالقرب من مكبر الصوت. وتتوفر عناصر تحكم فورية دون الحاجة إلى فتح قفل آيفون.
 
{AirPods}
وفي السياق ذاته كشفت آبل عن الجيل الثالث من سماعاتها اللاسلكية AirPods، وهو أحدث جيل من سماعات الأذن اللاسلكية الحقيقية لدى الشركة التي تحظى بشعبية كبيرة وتتميز بالصوت المكاني.
وبسعر 179 دولاراً، يتوفر الجيل الثالث من AirPods للطلب المسبق ويطرح للبيع الأسبوع المقبل في 26 تشرين الأول.
ومع تصميم جديد يمزج بين جوانب AirPods و AirPods Pro السابقة، تحتفظ AirPods من الجيل الثالث ببلاستيك صلب مع مقاس واحد يناسب أكثر الأذن.
ولكن الشكل يشهد تغيراً كبيراً لأول مرة منذ عام 2016، إذ تتمتع سماعات الأذن الجديدة بسيقان أقصر بكثير من ذي قبل. كما أن السماعات مقاومة الآن للماء والعرق مع تصنيف IPX4 لكل من سماعات الأذن وحافظة الشحن.
وتم تمديد عمر البطارية إلى 6 ساعات من الاستماع المتواصل وما يصل إلى أربع ساعات من وقت التحدث. وتوفر خمس دقائق من الشحن نحو ساعة من عمر البطارية.
ومع الحافظة، تحصل على إجمالي 30 ساعة من وقت الاستماع. وتتميز بمستشعر قوة للتحكم السهل في الموسيقى والمكالمات الهاتفية. وأصبحت AirPods الآن أيضاً جزءاً من نظام MagSafe البيئي للشحن اللاسلكي.
وتحتوي أجهزة AirPods الجديدة من الجيل الثالث على برنامج تشغيل مخصص معاد تصميمه ومعادل تكيفي Adaptive EQ يعمل تلقائيًا على ضبط إخراج الصوت وتحسينه من خلال الجمع بين قوة شريحة H1 والنظام الصوتي المصمم من قبل الشركة.
ويضبط الميكروفون المواجه للداخل للصوت، ومن ثم Adaptive EQ، المدعوم من الصوت الحسابي، الترددات المنخفضة والمتوسطة لحساب ما قد يتم فقده بسبب الاختلافات في الملاءمة.
وتركز الشركة بشكل كبير على الصوت المكاني وتمزج موسيقى Dolby Atmos مع أجهزة AirPods الجديدة. وتدعم نفس إمكانيات التتبع الديناميكي للرأس مثل AirPods Pro وAirPods Max.
وتم إصدار AirPods الأصلية في العام 2016 وتبعها الجيل الثاني الذي أضاف الشحن اللاسلكي وتحسينات أخرى متواضعة. ووصلت AirPods Pro في العام 2019 بملاءمة تقليدية داخل الأذن مع أطراف أذن من السيليكون.
 
شعبية هائلة
في العام الماضي، وسعت آبل خط AirPods لتغطية سماعات الرأس التي توضع فوق الأذن لأول مرة مع إطلاق AirPods Max بسعر 549 دولاراً.
وكان هناك الكثير من الضغط بالنسبة لأحدث أجهزة AirPods للحفاظ على الشعبية الهائلة لأجيال السابقة. وتحظى سماعات الأذن بشعبية بسبب سهولة استخدامها وتكاملها السلس مع نظام الشركة للأجهزة، بما في ذلك آيفون وآيباد وماك و Apple Watch و Apple TV.
قال جريج جوسوياك، نائب الرئيس الأول للتسويق العالمي في الشركة: غيرت AirPods سماعات الرأس اللاسلكية بتصميمها المبتكر وصوتها المذهل وتجربتها السحرية. نحن متحمسون لتقديم الجيل التالي من AirPods. الذي يتميز بصوت لا مثيل له من خلال Adaptive EQ والصوت المكاني مع تتبع ديناميكي للرأس. إلى جانب التفاعل السلس بين أجهزة آبل، ما يجعل السماعات الأكثر مبيعاً في العالم أفضل.
ويعتمد الجيل الثالث من AirPods على جودة الصوت التي تشتهر بها AirPods. بدءاً من برنامج التشغيل المخصص ومضخم النطاق الديناميكي العالي اللذين ينتجان معًا صوتاً قوياً بترددات عالية ونقية.