المراحل العمْريّة

السبت 23 تشرين أول 2021 158

المراحل العمْريّة
 ريسان الخزعلي
 
من أجل التخطيط للتنمية البشرية، تقوم المجتمعات المتطوّرة بإجراء عمليات احصاء بين فترة وأخرى لمعرفة الفئات السكانيّة فيها موزّعة حسب الأعمار والجنس.
ومن هذه العمليات يتم تحديد أعداد الذكور والأناث ونسب تطورها السنوية، وكذلك المراحل العمْريّة: الأطفال، الشباب، كبار السن. 
وتبعاً لهذه الاحصائيات توضع الخطط الاقتصادية والعمرانية والسكنية والتعليمية والصحية والخدمية والتشغيلية والرعاية الاجتماعية وغيرها من المتطلبات، التي ترتبط بالتنمية البشرية.
وبذلك يكون الاستعداد مبكرا لأي أزمة قد تحصل. وقد أُصطلح على هذه العمليات الاحصائية: نظام مرحلة العمر.
إنَّ هذا النظام يوفّر معرفة الاطار التركيبي للمجتمع، ومن خلاله يتم تحديد أدوار وحقوق وواجبات والتزامات وامتيازات كل فئة عمْريّة وبخاصة كبار السن، حيث يحظون بالمزيد من الاعتبار والاحترام 
والتقدير.
ونظراً لأهمية نظام مرحلة العمر، تُقام الاحتفالات الرسمية والشعبية للنساء والرجال على حد ٍ سواء، حين يبلغون مرحلة النضوج أومرحلة عمْرية معينه أو ينتقلون من مرحلة إلى أخرى.
إن تقسيم المجتمع وفق نظام مرحلة العمر يمتاز بخاصية الابتعاد عن التصنيف الطبقي، إذ لم يكن من أساسيات منهجه مثل هذا التصنيف في بداية التطبيق، غير أن النتائج الايجابية التي تحققت نتيجة تحديد الفئات العمْرية قادت الباحثين والمخططين لأن يُضيفوا التصنيف الطبقي كعنصر مُكمّل لهذا
النظام.
وهكذا تم تحديد نسبة الطلبة والعاملين في القطاعات العامة والخاصة «الصناعية، التجارية، الزراعية، السياحية وغيرها» وقوى الجيش والأمن والبطالة والمتقاعدين والعاجزين عن العمل.
وبذلك توافر المخططون على قاعدة بيانات واسعة ساعدتهم على وضع الخطط التنموية الشاملة، اضافة الى معرفة الصورة الحقيقية لتركيبة المجتمع العمْرية والطبقية مما يُتيح لهم النجاح في التخطيط.
إنَّ قواعد البيانات التي يوفّرها نظام المرحلة العمرية وفي ضوء تطوّر المعلوماتية وتكنولوجيا الحاسبات الالكترونية، أصبحت قابلة للتحديث بسهولة وعلى فترات شهرية أو فصلية أو سنوية.
مما يجعلها جاهزة للتداول عند أي احتاج
لها.
وفي ضوء هذا العرض الموجز، كم تبدو الحاجة ضرورية لتطبيق هذا النظام في بلدنا من أجل تخطيط تنموي مضمون النتائج؟.