الشوارع تغصّ بالسيارات وزحامات بغداد تعود بقوة

السبت 23 تشرين أول 2021 326

الشوارع تغصّ بالسيارات وزحامات بغداد تعود بقوة
 بغداد:  نافع الناجي
 
مشاهد الزحام في الشوارع التي كانت لا تفارق العراقيين عادت بقوة بعد تقليل الاجراءات الوقائيَّة والحظر، ما يؤثر في حياة الناس ويدفعهم إلى الانتظار ساعات طويلة حتى وصولهم إلى مواقع عملهم أو العودة لمنازلهم، بوجود نحو سبعة ملايين سيارة تغصّ بها شوارع البلاد وبمعدل نموّ سنوي يبلغ 2 %.
فقد شهدت بغداد خلال الأيام الأخيرة من نهاية الأسبوع زحاماً مرورياً غير مسبوق، الأمر الذي عزاه البعض إلى استمرار تدفق أعداد كبيرة من السيارات المستوردة وعدم توسعة الشوارع والبنى التحتية لاستيعاب هذه الأعداد المهولة، فضلاً عن ضعف ترقين السيارات المندثرة وتسببها بزحامات إضافية لكثرة تعطلها وعودة الدوام الرسمي إلى الجامعات.
وزارة التخطيط تفيد من جانبها، بأنَّ"غياب وسائل النقل العامة وسوء تنظيم وتخطيط الشوارع، تعد أسباباً رئيسة للاختناقات والزخم المروري الحاصل في عموم مدن البلاد.
المهندس قابل حمود، مسؤول في وزارة التخطيط أوضح لـ "الصباح"، أنَّ "البلد يشهد زخماً مرورياً كبيراً بسبب تنامي أعداد السيارات التي قد تتجاوز سبعة ملايين سيارة في العراق ومعدل النمو السنوي الذي يصل إلى أكثر من 2 %". 
واضاف أنَّ "أبرز مشكلات وأسباب الزخم المروري، يعود إلى محدودية استخدام وسائل النقل العام في المدن، وأيضاً بسبب التصاميم غير المدروسة أو المحدثة حيث يعتمد العراق على شوارع صممت استناداً إلى خرائط قديمة تعود بعضها إلى نهاية القرن قبل الماضي ولا تتناسب مع الزيادة الحاصلة في أعداد المركبات الحالية".