مجلس الأمن الدولي يهنئ بنجاح الانتخابات العراقيَّة

السبت 23 تشرين أول 2021 439

مجلس الأمن الدولي يهنئ بنجاح الانتخابات العراقيَّة
 بغداد: هدى العزاوي 
 
هنأ أعضاء مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، الشعب والحكومة العراقيَّة بمناسبة الانتخابات الأخيرة، بينما جدَّد المجلس التزامه باستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه.
وذكر المجلس، في بيان، أنَّ "أعضاء مجلس الأمن يهنئون الشعب العراقي والحكومة العراقية بمناسبة الانتخابات الأخيرة التي أجريت في العاشر من شهر تشرين الأول الحالي"، ورحَّب أعضاء المجلس بـ"التقارير الأولية التي تفيد بأنَّ الانتخابات المبكرة سارت على نحو سلس وتميزت عن جميع الانتخابات التي سبقتها بإصلاحات فنية وإجرائية مهمة".
وأثنى أعضاء المجلس على "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لإجرائها انتخابات سليمة من الناحية الفنية، وعلى حكومة العراق لتحضيراتها للانتخابات ولمنع العنف في يوم الانتخابات"، كما أثنوا على "بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) لتقديمها المساعدة الفنية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وتوفير فريق تابع للأمم المتحدة لمراقبة يوم الانتخابات الذي طلبته حكومة العراق لتعزيز العملية الانتخابية وتعزيز الشفافية".
وأشادوا "بجهود الدول الاعضاء والمنظمات الدولية الأخرى لمراقبة الانتخابات"، وكرَّر أعضاء المجلس "دعوة الأمين العام للأمم المتحدة جميع الاطراف ذات العلاقة للتحلي بالصبر والالتزام بالجدول الزمني الانتخابي"، مشددين على أنَّ "أيَّ خلافات انتخابية قد تنشأ يجب حلها سلمياً من خلال الطرق القانونية المعمول بها، ويتطلع أعضاء مجلس الأمن، بعد التصديق على النتائج، إلى التشكيل السلمي لحكومة شاملة تمثل إرادة الشعب العراقي ومطالبه بترسيخ الديمقراطية".
وجدد أعضاء مجلس الأمن "دعمهم لحكومة العراق والتزامهم باستقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه، كما كرروا دعمهم لجهود حكومة العراق في تحقيق إصلاحات جادة وتشجيع الحوار السياسي الشامل الذي يهدف إلى تلبية المطالب المشروعة للشعب العراقي للتصدي للفساد".
من جانب آخر، أعلنت المفوضيَّة العليا المستقلة للانتخابات أنَّ الطعون المدعمة بالأدلة هي فقط التي تجري دراستها قبل اتخاذ قرار بشأنها.
وقال مسؤول شعبة الاستشارات بقسم الشكاوى والطعون في المفوضية فلاح حسن لـ"الصباح": إنَّ "المفوضية ملزمة وفق المادة 38 من قانون الانتخابات فقرة (1) بفتح المحطات المطعون بها وفرز الاصوات وعدها يدويا إذا ما عززت الطعون بالأدلة المقنعة القابلة للتحقيق، لذا ردت المفوضية 174 طعنا لعدم وجود دليل تستند إليه المفوضية لإعطاء النتائج للمرشح، كما أنَّ طبيعة محتوى الطعن هي التي تحدد أهميته فكلما كان الطعن معززا بالأدلة، كان أكثر فائدة للمرشح".