«شكراً.. قالوا في زيد الحلي»

الأحد 24 تشرين أول 2021 241

«شكراً.. قالوا  في زيد الحلي»
 بغداد: محمد اسماعيل
 
صدر عن «منشورات بابل» كتاب «شكراً.. قالوا فيَّ.. كتبوا عني» للصحفي الرائد زيد الحلي، في مائة وأربع وخمسين صفحة من القطع الكبير، وضم مقدمتين للحلي والراحل د. حسين سرمك حسن، ودار فيها الحلي حول جمال اعتداد المرء بنفسه، من دون غرور، بينما أشر الراحل سرمك: «وسط حرب شعواء تشن على الذاكرة العراقية، يظل النشاط الفكري، أدبا وفنا وصحافة وكتبا، وسيلة وحيدة للحفاظ على ذاكرة الشعب العراقي».
وأسهم في الكتابة عن زيد الحلي، عدد كبير من أبرز الكتاب والأدباء في العراق.
إذ بلغ عددهم اربعة وخمسين كاتباً توزعوا بين باحث وإعلامي وأكاديمي ومهني وأديب وفنان، بينهم حسب الله يحيى وباسم عبد الحميد حمودي وعبد الامير المجر وجواد الحطاب وعادل العرداوي وآخرون.
واتخذ الصحفي زيد الحلي، من أقلام الثقاة مرآة لتأمل ذاته في كتاب «شكراً.. قالوا فيَّ... كتبوا عني».