«سناب شات».. أكثر أمانًا للمراهقين

الأحد 24 تشرين أول 2021 217

«سناب شات».. أكثر أمانًا للمراهقين
  سان فرانسيسكو: وكالات
 
بينما تواجه إنستاغرام وفيسبوك تدقيقًا متزايدًا حول كيفية إدارتهما لجمهورهما المراهق، تتخذ منصة سناب شات خطوات لضمان تجربة أكثر أمانًا لمستخدميها الأصغر سنًا من خلال العمل على مجموعة من أدوات أمان العائلة. وفي مقابلة هذا الأسبوع، تحدث الرئيس التنفيذي إيفان شبيجل عن رؤيته للسماح للآباء والأمهات بالوقوف إلى جانب أبنائهم المراهقين بينما يتنقل الأطفال في سناب شات. وقال شبيجل: يتمثل أحد أهداف المنتج في فتح حوار بين الآباء وأطفالهم حول تجاربهم عبر التطبيق، على أمل التوافق مع أولياء الأمور في وقت تؤثر فيه المنصات المماثلة سلبًا في المراهقين الصغار. وذكر شبيجل أيضًا أن هناك نظامًا داخليًا للرقابة الأبوية قيد التطوير يسمى مركز العائلة.
وبالرغم من أن الشركة ليست مستعدة لمشاركة التفاصيل حول أدوات الرقابة الأبوية الموسعة حتى الآن. ولكن قالت إن الأدوات الأبوية تهدف إلى إعطاء الآباء رؤى أفضل للمساعدة في حماية أطفالهم بطرق لا تتنازل عن الخصوصية أو أمن البيانات. وتكون متوافقة مع القانون وتقدم مجانًا للأسر داخل المنصة.
وفي بيان، قال متحدث باسم الشركة: هدفنا العام هو المساعدة في تثقيف الشباب وتمكينهم من اتخاذ الخيارات الصحيحة لتعزيز سلامتهم ومساعدة الآباء على أن يكونوا شركاء مع أطفالهم في التنقل في العالم الرقمي.