عمليات تمشيط لوديان وحدود صلاح الدين مع أربع محافظات

الأحد 24 تشرين أول 2021 266

عمليات تمشيط لوديان وحدود  صلاح الدين مع أربع محافظات
 بغداد: عبد الرحمن ابراهيم 
  تكريت: سمير عادل 
 
شرعت ثلاث قوات عسكرية، أمس السبت، بعمليات تمشيط لحدود محافظة صلاح الدين مع اربع محافظات اخرى، بينما تمكنت الاستخبارات من القبض على أسرة داعشية تسللت الى الاراضي العراقية عبر الحدود مع سوريا . 
عمليات التمشيط نفذتها شرطة صلاح الدين وقطعات الحشد الشعبي والاجهزة الاستخباراتية لتأمين المناطق النائية، وفق ما ذكر قائد عمليات صلاح الدين اللواء الركن عبد المحسن حاتم 
لـ "الصباح"، مؤكدا ان هذه العمليات نوعية وجاءت استنادا لمعلومات استخباراتية دقيقة للبحث عن بقايا عصابات داعش الارهابية ضمن قاطع الثرثار ووادي العظيم.
واضاف ان القطعات العسكرية نفذت عمليات واسعة لتفتيش وادي الثرثار من جسر السكريات باتجاه معابر طريق الصينية حديثة، وتم العثور على 3 اوكار للعصابات الارهابية وتم تدميرها، فضلا عن رفع عبوات ناسفة اغلبها كانت تنفجر على ساكني هذه المناطق من رعاة الاغنام .
واشار الى ان العمليات شملت ايضا تمشيط المناطق في قاطع مطيبيجة ووادي العظيم شرقي محافظة صلاح الدين، بالتنسيط مع قيادة عمليات ديالى وقيادة عمليات سامراء، وذلك للقضاء على المجموعات الارهابية التي تتواجد في مناطق الزور. 
وبين ان العمليات العسكرية تهدف لتأمين الحدود الادارية لمحافظة صلاح الدين في مناطق شمال وغرب وشرق المحافظة، وصولا الى تأمين الحدود الادارية مع محافظات الانبار وكركوك وديالى ونينوى، من اجل تعزيز الاستقرار الامني والحفاظ على سلامة وارواح المواطنين من التعرض لأي هجوم ارهابي تحاول التنظيمات الارهابية تنفيذه داخل مدن واقضية المحافظة.
في غضون ذلك، وردت معلومات استخبارية دقيقة، اكدت وجود تحرك لعدة أشخاص قرب الحدود مع سوريا، ومن خلال الاستعانة بالكاميرات الحرارية تمت مشاهدتهم وهم يحاولون اجتياز الحدود العراقية باتجاه قرية النعيم التابعة لناحية ربيعة".
وعلى اثر ذلك قامت مفارز الاستخبارات العسكرية بالتعاون مع قوة برية من الفوج الثاني لواء المشاة 71 بنصب كمين لهم في القرية المذكورة للقبض عليهم حال اجتيازهم الحدود وهو ما قاموا به".
وتبين بعد القاء القبض انهم اسرة عراقية من ذوي عناصر عصابات داعش الارهابية مكونة من 7 أشخاص، هم نساء واطفال ورجل واحد، وهم من سكنة الانبار، وجرى تسليمهم للجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية 
بحقهم".