العراق يشارك في أسبوع القاهرة للمياه

الأحد 24 تشرين أول 2021 359

العراق يشارك في أسبوع القاهرة للمياه
 القاهرة: اسراء خليفة
يترأس وزير الموارد المائية المهندس مهدي رشيد الحمداني الوفد العراقي المشارك باجتماعات اسبوع القاهرة للمياه تحت شعار (المياه والسكان والتغيرات العالمية)، الذي ينطلق اليوم الاحد ويستمر أربعة أيام. 
 
وقال وزير الري المصري محمد عبد العاطي في تصريحات صحفية  إن أسبوع القاهرة للعام الحالي هو المؤتمر الرابع في سلسلة المؤتمرات التي بدأت عام 2018 بهدف تعزيز التواصل بين منظمات المياه والصناعات المرتبطة بقطاع المياه والجهات الإقليمية والدولية والمجتمعات ذات الصلة، مشيرًا إلى أن أسبوع القاهرة للمياه 2021 يأتي تتويجًا للنجاح الذي حققه أسبوع القاهرة للمياه في النسخ الثلاث السابقة منه، حتى أصبح من أهم وأكبر الأحداث المتعلقة بمجال المياه والتنمية المستدامة في مصر والشرق الأوسط.
وأشار عبد العاطي، إلى أن أسبوع القاهرة للمياه يهدف إلى التوصل لحلول مستدامة لإدارة الموارد المائية لمواجهة الزيادة السكنية والتغيرات التي تطرأ على العالم من تغير في استخدامات الاراضي والمناخ وكذا النظم الهيدرولوجية بشكل متسارع، مما جعله محور دعم واهتمام جميع المعنيين بالمياه إقليميًا ودوليًا.
وفي غضون ذلك، كشفت وزارة الموارد المائية، عن وضع خطط مستقبلية لمواجهة موسم الجفاف، وفق توقعات الموسم القادم سواء الاميركية او الاوروبية او حتى توقعات الانواء الجوية العراقية .
وقال مدير عام المركز الوطني لإدارة الموارد المائية حاتم حميد التميمي لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "التغيرات المناخية التي طرأت على العالم خلال السنوات العشر الأخيرة، أدت الى حصول كوارث وتطرف مناخي كبير في بعض المناطق"، مشيرا الى أن "الوزارة أعدت خطة ستراتيجية لموارد المياه والاراضي في العراق عام 2014، أخذت في مضمونها وضع خطة لادارة الجفاف، لتقسيم الخزين المائي على ضوء الخزين المتحقق في الخزانات".
ونوه التميمي بأن "مياه الشرب ليس فيها نقص، لكن يوجد نقص في مياه الزراعة التي تشكل 85 % من استهلاك المياه في العراق، اضافة الى الاهوار التي تشكل 10 % من استهلاك المياه في العراق ".
وأوضح أن "المياه الجوفية المتواجدة في السهل الرسوبي، معروفة بانها مياه غير صالحة للشرب وللزراعة، وتحتاج الى الاستخراج ثم التحلية"، مؤكداً أن "هناك خططاً مستقبلية بهذا الاتجاه" .