الزمالك يسعى للحفاظ على اللقب والأهلي لاستعادته

الاثنين 25 تشرين أول 2021 214

الزمالك يسعى للحفاظ على اللقب والأهلي لاستعادته
  القاهرة: أ ف ب
 
 تنطلق منافسات الموسم الجديد 2021-2022 من الدوري المصري لكرة القدم، للمرة الاولي باشراف وتنظيم رابطة الأندية المحترفة التي تم انتخابها مؤخراً لادارة المسابقات المحلية للكرة المصرية.
وستعود الجماهير في النسخة الـ 63 للدوري الذي ينطلق اليوم الإثنين بثلاث مباريات، إلى الملاعب بعد غياب دام قرابة عامين على خلفية تداعيات تفشي فيروس كورونا في آذار 2020، وبحضور 2000 مشجع لكل مباراة.
ويتنافس على اللقب 18 نادياً، بينهم الثلاثي الصاعد للمرة الاولي في تاريخه إلى النخبة، فيوتشر أف سي (كوكاكولا سابقاً) والشرقية للدخان وفاركو، في موسم انتقالات صيفي هو الاكبر تاريخياً، شهد انضمام وانتقال 209 لاعبين محليين وأجانب.
ويستهل الزمالك حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة إنبي غدا الثلاثاء على ملعب بتروسبورت، بينما يسعى غريمه التقليدي الاهلي، حامل الرقم القياسي بعدد مرات الفوز بالدوري مع 42 لقباً، الى تحقيق انطلاقه قوية أمام مضيفه الاسماعيلي على ملعب الجيش ببرج العرب بعد غد الأربعاء، في بداية مشواره نحو استعادة البطولة المفضلة عند جماهيره.
ولن تكون مهمة الزمالك سهلة للاحتفاظ بلقبه، لاسيما في ظل الازمة المالية التي يمر بها النادي حالياً، والغرامات المالية الموقعة عليه من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا لصالح لاعبين ومدربين سابقين رحلوا عن الفريق ولم يحصلوا على مستحقاتهم، اضافة الى تأخر صرف مستحقات اللاعبين الحاليين. وأكد الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك أن فريقه قادر على الاحتفاظ بلقبه، مشيراً إلى أنه يملك لاعبين قادرين على تحقيق طموحات وأحلام الجماهير، رغم عدم وجود لاعبين جدد.
وأضاف كارتيرون “فريقي جاهز لضربة البداية أمام إنبي، ونسعى لتحقيق الفوز لاستكمال مسيرة الانتصارات المحلية بعد التأهل لدور المجموعات في بطولة دوري أبطال إفريقيا”.
وينطبق الأمر ذاته على الأهلي الذى يعاني انعدام الثقة بين مدربه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني وادارة النادي والجماهير، بعد ضياع لقبي الدوري والسوبر المحلي في الموسم الماضي.
ورغم تأهل الفريق لدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، وهى البطولة التي يحمل الاهلي لقبها في آخر نسختين بقيادة موسيماني، الاّ أنّ هناك حالة عدم رضا جماهيري بسبب تراجع أداء بعض اللاعبين وتذبذب النتائج، ما أدى إلى طرح أسماء بديلة لتولي المسؤولية خلفاً للمدرب الحالي وقرار إدارة النادي بتأجيل تجديد عقده المنتهي في نهاية الموسم الجديد.