ميلان يسعى للانفراد بصدارة الكالتشيو

الثلاثاء 26 تشرين أول 2021 198

ميلان يسعى للانفراد بصدارة الكالتشيو
 روما: أ ف ب 
يسعى ميلان إلى وضع نابولي تحت المزيد من الضغط والانفراد بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم حين يستضيف تورينو اليوم الثلاثاء في المرحلة العاشرة، وذلك قبل دخوله في مرحلة صعبة ستحدّد مصيره القاري وحتى حظوظه في إحراز لقب “سيري آ” لأول مرة منذ 2011.
 
ويدخل ميلان اللقاء ضد تورينو الذي لم ينسَ بالتأكيد هزيمته المذلة في أيار الماضي بسباعية نظيفة على أرضه، وهو في المركز الثاني بفارق الأهداف خلف نابولي نتيجة تعثر الأخير للمرة الأولى هذا الموسم بتعادله السلبي في ملعب روما.
وسيكون فريق المدرب ستيفانو بيولي مرشحاً لتخطي تورينو للمرة السادسة توالياً على صعيدي الدوري والكأس، لاسيما بعد استعادة نجمه المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، كما يستعيد ميلان خدمات ظهيره الفرنسي تيو هرنانديز بعد تعافيه من فيروس كورونا، بحسب بيان صادر 
 عن النادي اللومباردي.
ويدرك ميلان أن عليه الارتقاء بمستواه وتقديم أداء أفضل من الذي ظهر به ضد الجريح بولونيا الذي أكمل لقاء السبت الماضي بتسعة لاعبين، إذا ما أراد مواصلة الحلم باحراز لقب الدوري للمرة الأولى منذ 2011.
ولم يكن بيولي راضياً عما شاهده من فريقه بعد التقدم على بولونيا 2 - صفر، قائلا “اعتقدنا بأننا فزنا بالمباراة بعد تقدّمنا بهدفين مع أفضلية عددية في أرض الملعب، لكن إذا توقفت عن اللعب فأنت تخاطر».
وتابع في تصريح لشبكة “سكاي سبورت” الإيطالية “الفوز الذي حققناه كان مهماً للغاية. نحن ندرك أنه عندما تكون لديك التزامات قارية وتواجه فريقاً يتحضر لك طيلة الأسبوع، بأن المباراة ستكون صعبة».
ويدخل فريق بيولي الآن مرحلة صعبة ستحدد بالتأكيد مصيره القاري وقد تلعب أيضاً دوراً مفصلياً في مسعاه لإحراز لقب الدوري المحلي رغم أن الموسم ما زال في بدايته، 
إذ يحل الأحد المقبل ضيفاً على روما الرابع ثم يستضيف بورتو قبل أن يخوض ديربي ميلانو ضد إنتر حامل اللقب ومن ثم يحل ضيفاً على فيورنتينا السابع حالياً لكن بفارق الأهداف فقط عن أتالانتا الخامس، على أن يخوض بعد ذلك الجولة قبل الأخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري الأبطال في ضيافة أتلتيكو مدريد بطل إسبانيا. ويمني “روسونيري” النفس بأن يسديه بولونيا خدمة مستبعدة جداً، حين يحل الأخير ضيفاً الخميس في ختام المرحلة على نابولي الساعي الى العودة سريعاً لسكة الانتصارات بعدما حُرِمَ من مواصلة سعيه لمعادلة رقم روما من حيث عدد الانتصارات المتتالية في مستهل الموسم (10).