مواجهات بين الجيش السوداني ومتظاهرين ضد الانقلاب

الأربعاء 27 تشرين أول 2021 272

مواجهات بين الجيش السوداني ومتظاهرين ضد الانقلاب
 الخرطوم: وكالات
 
أصدر قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، أمس الثلاثاء، جملة من القرارات من بينها حل النقابات والاتحادات المهنية، وذلك بعد يوم من سيطرة الجيش على السلطة.
وكان البرهان أعلن أمس الأول الاثنين تعليق العمل بمواد من الوثيقة الدستورية، مؤكدا في الوقت نفسه الالتزام بمعظم موادها، والتمسك باتفاق جوبا للسلام، كما أعلن حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء، وتتزامن هذه الإجراءات مع تظاهرات وإغلاق للشوارع في الخرطوم، متواصلة منذ 72 ساعة، رفضا لاستيلاء الجيش على السلطة.
وشهدت العاصمة السودانية الخرطوم احتجاجات متواصلة لليوم الثاني على التوالي، حيث أغلق المتظاهرون الشوارع الرئيسة، وسط دعوات للعصيان المدني الشامل، رفضا لاستيلاء الجيش على السلطة والانقلاب على حكومة عبد الله حمدوك.
وشهدت الخرطوم أمس الأول الاثنين اشتباكات بين القوات الأمنية والعسكرية من جهة والمتظاهرين الرافضين لاستيلاء الجيش على السلطة من جهة أخرى، وأعلنت وزارة الصحة السودانية مقتل 10 أشخاص وإصابة 140 آخرين.
هذا ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن الدولي، خلال الساعات المقبلة، اجتماعا طارئاً مغلقاً بشأن السودان، بناء على طلب 6 دول غربية، وفق ما أعلن دبلوماسيون لوكالة "فرانس برس"، وتعقد هذه الجلسة بطلب من المملكة المتحدة وإيرلندا والنروج والولايات المتحدة وإستونيا وفرنسا، حسب المصادر 
نفسها.
وأبلغت وزير الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدى، في رسالة إلى نظرائها في الدول الإفريقية والعربية والغربية، بأن رئيس الحكومة عبد الله حمدوك وأعضاء حكومته في مكان غير معلوم حتى اللحظة، بعد رفضه إصدار بيان مؤيد للانقلاب.