إصدارات جديدة لدار المأمون

الخميس 28 تشرين أول 2021 107

إصدارات جديدة لدار المأمون
 بغداد: الصباح
 
صدر حديثا عن دار المأمون سلسلة كتب الاثاري أوستن هنري لايارد بترجمة محمد حسن علاوي، ويحمل الكتاب الجديد عنوان «محكمة نينوى في مكتبة كريستال بالاس». 
وتناولت صفحات الكتاب الطراز المعماري لبناية محكمة نينوى أو المحكمة الآشورية وسرداً تاريخيا، فضلًا عن الأفكار التي استوحاها مصممون أجانب من العمارة الآشورية والتلوين والزخرفة التي استخدمها الآشوريون القدَّماء. 
ويسد كتاب «مدخل الى فنّ القصة المصورة» من ترجمة هشام عمار أحمد عن الفرنسية، فراغًا في المكتبة العربية إذ يتيح الكتاب الفرصة للقارئ بالتعرف على فنّ القصّة المصورة ونشأته وتطوره ومستقبله، وتغيير النظرة السطحية لدى المتلقي العربي عن هذا الفنّ الذي تقتصر حدود معرفته له على قصص الأطفال وأفلام الرسوم
المتحركة. 
يتضمن الكتاب عددًا من مجموعة فصول تتناول هذا الفن من جميع جوانبه، فضلا عن فن القصة المصورة في العراق. 
أما كتب مبادرة المائة كتاب فضمت أربعة كتب أيضًا أولها كتاب «الحُريّة القاتلة» - خمسة عشر عاماً بَيْنَ السَّماءِ والجَحِيْم في العراق» وهو من تأليف الصحفية الألمانية بيركت سيفنسون وترجمة الاكاديمي بهاء محمود علوان. 
يستقصي الكتاب أحداث العراق قبيل الغزو الاميركي في نيسان 2003 حتى تظاهرات تشرين التي كشفت عن حصول تغير كبير وتدريجي في تفكير الشباب العراقي بعد خمسة عشر عاماً على الغزو الأميركي تمثل في أنهم أخذوا لا يحملون مسؤولية تراجع العراق على الجانب الأميركي أو البريطاني فقط؛ بل على قادتهم السياسيين، الذين لم يتمكنوا من إعادة هيكلة وبناء البلد، وضمان حياة طيبة وتهيئة فرص عمل وحياة
كريمة. 
ومن ترجمة سعيد الجعفر تقدم الدار كتاب «الاستشراق السويديّ» الذي يلقي الضوء على مجموعة من أهم المستشرقين والرحالة ويقدم قسمًا من نتاجاتهم المتنوعة في مجال الاستشراق السويديّ. وتكمن اهمية الكتاب في تميزه بتقديم تفاصيل جديدة عن الاستشراق السويديّ الذي ربما لم يسمع أغلب القراء
به. 
ومن ترجمة لؤي خزعل جبر تقدم الدار كتاب «سيكولوجية الانتخابات.. النظريَّات والإشكاليات والديناميَّات» وهو من تأليف ماكس فيسر. يناقش الكتاب دوافع تغير السُّلُوك الانتخابي الذي يتحكم من خلاله الفرد بشكل مباشر أو غير مباشر بمسار عمل البرلمانات والحكومات، عبر الإدلاء بصوته، ومن ثم يتحكم بالتنظيم الاجتماعي والسياسي والمادي
للبلد. 
ويتميز كتاب «اعترافات لصّ كتب تائب» وهو من ترجمة جمال جمعة باحتوائه عددًا كبيرًا من المقالات الادبية والفنية لعدد من الكُتًاب والنقاد العالميين من أجيال مختلفة لعل من أبرزهم أمبرتو إيكو والبير كامو وتروي كامبلين وتركزت اغلبها على عملية تأليف الكتب بمختلف مضامينها وصناعتها
وتلقيها.