طوابير على محطات كركوك والمنتجات تعتمد البطاقة لبيع البنزين

الخميس 28 تشرين أول 2021 296

طوابير على محطات كركوك والمنتجات تعتمد البطاقة لبيع البنزين
 كركوك: نهضة علي
 
القت ازمة ارتفاع اسعار البنزين في كردستان بظلالها على توزيع هذه المادة في كركوك، حيث يقصد الكثير من اصحاب المركبات في الاقليم محطات التوزيع في كركوك، ما خلق طوابير وزحامات.
يأتي ذلك في وقت اكدت فيه دائرة توزيع المنتجات في كركوك اعتماد البطاقة الوقودية مع اضافة المحطات الاهلية لضمان حصص عادلة لجميع المواطنين. 
وقال مدير التوزيع في دائرة المنتجات النفطية فرع كركوك هشام ثاني رحمن لـ "الصباح": ان "ارتفاع اسعار البنزين في اقليم كردستان وتزايد الطلب من قبل اصحاب المركبات خاصة سيارات الاجرة وتوافدهم الى محطات كركوك اديا الى خلق طوابير في محطات التوزيع، ما ولد تذمرا لدى الكثير من المواطنين".
واشار الى "وضع معالجة مدروسة من قبل الجهات المختصة في المحافظة عبر اعداد آلية توزيع عادلة، بعد اعادة تدقيق الاسماء في بطاقات البنزين بالرجوع الى قاعدة البيانات، وتمت ازالة الاسماء المضافة وشمول المسجلة حديثا".
ولفت رحمن الى "مفاتحة الدائرة الرئيسة في بغداد لاعادة عمل المحطات الاهلية، حيث توجد ثماني محطات حكومية، وهي لاتكفي نسبة الى التوسع السكاني، لذا تمت اضافتها وفق الكثافة السكانية والرقعة الجغرافية وبذلك تمت السيطرة على الزخم، حيث يتم توزيع المنتج لكل المحطات بجدول زمني وفق الحصة المقررة للمحافظة والبالغة مليونا و300 الف لتر".
واضاف ان "عمليات الصيانة في مصفى بازيان، ادت ايضا الى تكرار الطوابير، لذا تم اتخاذ اجراء فوري بمفاتحة بغداد التي ارسلت كميات اضافية من البنزين لسد الحاجة".
واوضح ان "اجراءات الدائرة خلال الايام الثلاثة الماضية حلت جميع الاشكاليات، حيث يكون التزويد وفق البطاقة الوقودية من خلال نشر عدد من المفارز الامنية من المقر المتقدم للعمليات المشتركة قرب المحطات لضمان حصول المواطنين على حقوقهم ومنع التجاوز وتنظيم الطوابير في الاماكن التي تعاني مشكلات، فضلا عن تمديد ساعات العمل الى العاشرة مساء بدلا من السابعة مساء، وتحديد محطات مشيدة لفئات مركبات الحمل والنقل الجماعي والتكسي لتقليل الزخم على المحطات التي تعاني 
ذلك". 
وتابع رحمن ان "الدائرة خصصت محطات حكومية وساحات فضلا عن الباعة الجوالين لتوزيع النفط الابيض وفق الية تؤمن سهولة وسرعة حصول المواطن على حصته كاملة ولعموم مناطق كركوك".
ونوه "بالزام المحطات الاهلية منع البيع بسعر اعلى من المحدد من قبل الشركة العامة للمنتجات النفطية". واكد ان "تنفيذ النقاط المذكورة يضمن حصول المواطنين على الحصة المقررة لهم والبالغة 100 لتر لكل أسرة، تزامنا مع حلول فصل الشتاء، والمساعدة في انسيابية التوزيع ومنع التلاعب والغش، حيث تتم عملية التجهيز بحضور الجهات الرقابية".
وذكر ان "تجهيز النفط الابيض للنازحين يتم من خلال الاعتماد على القرص المحدث من وزارة الهجرة، اذ يجري تخصيص الكميات المحددة وتسليمها فورا".