المملكة المتحدة تحظر حقن الوجه للمراهقين دون 18 عاماً

الخميس 04 تشرين ثاني 2021 224

المملكة المتحدة تحظر حقن الوجه للمراهقين دون 18 عاماً
 ترجمة وإعداد: نافع الناجي 
قررت بريطانيا حظر الحقن المضادة للتجاعيد والحشو لمستهلكي مستحضرات التجميل، الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا في المملكة المتحدة، واعتباراً من تشرين الثاني الحالي، سيصبح غير قانوني للحاقنين المعتمدين لإدارة شلل العضلات التجميلية أو الحشو للمرضى، الذين تقل أعمارهم عن هذه السن، وسيصبح التحقق من العمر أيضاً شرطا قبل العلاج لضمان امتثال المرضى والحاقنين للقانون المذكور.
ويأتي التقييد العمري للإجراءين التجميليين، في وقتٍ خضع فيه عشرات الآلاف من المراهقين لعلاجات لتنعيم أو ملء ملامحهم، وفقًا لصحيفة «دايلي ميل». وبالطبع ستكون هناك استثناءات للأطباء الذين قد يحتاجون إلى استخدام الحقن لسبب طبي، فعلى سبيل المثال يوافق بعض الأطباء على استخدام توكسين البوتولينوم - المكون الرئيس في مادة  البوتوكس - لتخفيف صرير الأسنان والصداع النصفي المزمن. ومع ذلك ، يبحث معظم المستهلكين عن هذه العلاجات لأغراض تجميلية وليست طبية، والتي تشمل الشفّة والخد والفك والذقن والأنف والجبهة وتحت العين وحتى تحسين
 الجسم. وذكرت الجريدة، أنه تم إجراء 41 ألف عملية عن طريق الحقن لمرضى تقل أعمارهم عن 18 عامًا في المملكة المتحدة العام الماضي، وأعربت نادين دوريس - وزيرة الدولة في وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية - عن دعمها للتنظيم في بيان قدمته لصحيفة ديلي 
ميل. وذكرت، ان «الكثير من تلك الجراحات تركت ندوبًا نفسية وجسدية بعد إجراءات تجميلية فاشلة». «لذلك نحن نواصل العمل بشكل وثيق مع المنظمات لتقييم الحاجة إلى ضمانات أقوى حول إجراءات التجميل التي قد تكون ضارة».
وسبق أن اعترفت نجمة تلفزيون الواقع كلوي كارداشيان أن لديها رد فعل سلبيا على حشو الوجه خلال حلقة 2016 من برنامجها «Kocktails with Khloe”.
بدورها وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على استخدام توكسين البوتولينوم للمرضى، الذين لا تقل أعمارهم عن 18 عامًا وحشو الوجه للمرضى الذين لا يقل عمرهم عن 21 عامًا. وقُدرت قيمة السوق العالمية لحقن الوجه بـ 13.4 مليار دولار في العام 2020 ، وفقًا لتقديرات أبحاث السوق من كراند فيو ريسيرش، التي تتوقع أن تستمر السوق في النمو بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 8.8 ٪ من عام 2021 إلى 2028.