الشعر الشعبي يتصدى لكورونا

الخميس 04 تشرين ثاني 2021 480

الشعر الشعبي يتصدى لكورونا
  قحطان جاسم جواد
 
الشعراء الشعبيون حال جميع المبدعين أسهموا من طرفهم في تحدي وباء كورونا، وكتبوا قصائد خاصة عنها، كما كتبوا يحثون الناس على الالتزام بالتعليمات الصحيَّة لدرء خطورة هذا البلاء العالمي. 
من هؤلاء الشعراء أمين الأسدي الذي كتب هذه القصيدة:
 
خليك گاعد بالبيت
لتگول ضجت ومليت
خلص نفسك من كورونه
وعائلتك تبقى مامونه
تحفظ عائلتك ياريت
ماتوصل كورونه الواحد
لوبالبيت مأمن گاعد
لورحتله انت الخسران
وتلامس ايدك انسان
بعائلتك شوف اسويت
هي ايام تمر ودور
تبقى بعائلتك مسرور
 
في حين كتب الشاعر بشير العبودي
ابعد الوباء الرهيب: على شبح المصيبة.. يا من للدعاء مجيب
عن الصديق... والحبيب... عن البعيد.. والغريب.:ــ...عن المعارف.. والغريب
يا غالي نتوسل بيك
ترى كرونا من تجيك
بلا كلام تطب عليك
وگبل ما تنتهي تنهيك
وتسلگ
وترى محد يجيك
ولا واحد يوصل ليك
 
في حين كتبت الشاعرة حذام يوسف طاهر مطلعاً لقصيدة شعبية معبرة:
اجلبنك ياليلي والعمر مخطوف
وطرگاعة كرونا هم علينا تحوف
ما ينفع ابد غير الحذر والشوف 
من يضيع عمرك ياهو اليجيبه؟!
اجلبنك ياليلي ثنعش تجليب..