المتحف البغدادي يفتح أبوابه

الثلاثاء 09 تشرين ثاني 2021 226

المتحف البغدادي يفتح أبوابه
  بغداد: كاظم لازم
 
صدحت صباح الجمعة الماضي الموسيقى الممزوجة باصوات العديد من المطربين، ليقدموا باقة منوعة من اغاني الزمن الجميل، التي تفاعل معها الجمهور الكبير الذي غصت به قاعة المتحف البغدادي، الذي عاد من جديد ليفتح ابوابه لرواده، بعد انقطاع لمدة سنتين عن اقامة الحفلات الغنائية، بسبب انتشار وباء كورونا.
الحفل الغنائي الذي قدمت فيه اغان تراثية للمطربين : يوسف الربيعي، سامر الاسمر، ورائد المقام العراقي خالد السامرائي وناظم الأصيل وحسين الشيخلي وكاطع الساعدي ليعيدوا اصوات مطربي العراق: داخل حسن، حضيري ابو عزيز، فؤاد سالم، سعدي الحلي، ورياض احمد.
واستمتع جمهور المتحف وتفاعل مع الغناء الذي تخلله عدد من الاغاني الريفية.
مدير الفرقة يوسف الربيعي قال لـ «الصباح» : لم يصدق الجمهور عودة اغاني الزمن الجميل من جديد، فقد حضرت العديد من الاسر العراقية، التي تفاعلت مع الغناء وهناك حفلات جديدة سيشهدها المتحف خلال الشهر المقبل، كما نستعد لاقامة حفل استذكاري للمطرب الكبير داخل حسن في نادي العلوية الذي سيشارك فيه خمسة اصوات تؤدي الوان المطرب وسيكون باشراف الملحن الكبير محسن فرحان.
المهندس المغترب وسام عبدالله الذي حضر الحفل من اسرته قال: أصبت بالدهشة والفرح معاً، وانا استمع لأغاني مطربي العراق الراحلين بعد أن حفروا عبر اغانيهم في الذاكرة، فاليوم عاد اليّ الحنين من جديد الى بغداد من خلال الاغاني والموسيقى العراقية.