هل تنفصل كاليفورنيا عن أميركا؟

الثلاثاء 09 تشرين ثاني 2021 176

هل تنفصل كاليفورنيا عن أميركا؟
 ترجمة وإعداد: نافع الناجي
 
تسلم مكتب الادعاء العام في ساكرمنتو، عاصمة ولاية كاليفورنيا، بشكل رسمي طلباً قانونياً من منظمة «نعم كاليفورنيا» بهدف إجراء استفتاء يدعو الى إنفصال الولاية الواقعة على جنوب الساحل الغربي عن الاتحاد الفيدرالي للولايات المتحدة الأميركية.
وذكر طالبو الانفصال في بيان لهم، أن أنصار Yes California  طالبوا الادعاء العام بإطلاق تسمية رسمية على طلبهم بإجراء الاستفتاء وتسجيله بشكل رسمي، معربين عن أملهم في إجراء الاستفتاء بشأن انفصال كاليفورنيا عن الولايات المتحدة في العام 2022.
وقد تزايدت الدعوات في الولاية إلى الانفصال بشكل ملحوظ بعد هزيمة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلنتون أمام خصمها الجمهوري دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية قبل الماضية، حيث تعد كاليفورنيا ولاية شديدة الولاء للحزب الديمقراطي بشكل تقليدي منذ عهود بعيدة.
ومن الناحية العملية تعد كاليفورنيا الولاية الأولى من حيث عدد السكان في البلاد، حيث يبلغ عدد نفوسها أكثر من 40 مليون نسمة، يشكل الناطقون باللغة الإسبانية الأكثرية فيها، وتمتاز باقتصادها المتين وتكاملها الزراعي والصناعي والسياحي، كما انها معروفة بليبراليتها على مستوى العادات والتقاليد ولها شريط حدودي طويل مع جارتها المكسيك.
وتتمتع الولاية بوزنٍ اقتصادي كبير، ويمثلها 53 نائباً في مجلس النواب الأميركي، كما تحظى كذلك بنفوذ سياسي كبير على المستوى الفيدرالي، ويعتبر اقتصادها في حال فصلها عن الولايات المتحدة أحد أكبر عشرة اقتصادات في العالم.
وتشغل الجالية العراقية في الولاية مكانة مميزة بمختلف ألوانها، وتتركز في مدن سان دييغو والكاهون وغيرها.
وتشدد حركة «نعم كاليفورنيا» على سلمية الانفصال عن البلد الأم عبر استفتاء رسمي، وتعترض الحركة على مشاركة ابنائها في حروب الجيش الاميركي وتنبذ العنف والتطرف.
وكانت قد شهدت تظاهرات صاخبة في أجزاء مختلفة من الولاية احتجاجا على فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية للدورة السابقة، قبل ان ينزل بايدن الهزيمة به ويقصيه من البيت البيضاوي.
ودعت الحركة، في بيانها السكان إلى جمع التبرعات بشكل طوعي للمساهمة في الاستعداد للاستفتاء والمشاركة في الحملة لتحرير «كاليفورنيا من الخاطفين» حسب البيان!.. فهل سيشهد العام المقبل إعلان خروج كاليفورنيا من الجسد الأميركي أسوة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟.