جنبلاط: لبنان مهدَّد بالاختفاء

السبت 13 تشرين ثاني 2021 466

جنبلاط: لبنان مهدَّد بالاختفاء
 بيروت: جبار عودة الخطاط 
 
ضغوط كبيرة تتعرَّض لها الحكومة اللبنانيَّة ورئيسها نجيب ميقاتي على الصعيدين الداخلي والخارجي فهي تنوء بالأزمات المعيشية العنيفة وشلل مجلسها الوزاري جراء المطالبة بتنحية القاضي بيطار وتداعيات مجزرة الطيونة داخلياً، بينما ترزح خارجياً تحت وطأة الضغط الهائل في الأزمة مع الخليج وما شكلته من صداع مدوٍ لها، كما افادت الأنباء التي حصلت عليها «الصباح» بأنَّ الأميركان يكثفون ضغوطهم الآن بغية عودة بيروت لمسار التفاوض مع إسرائيل بشأن ترسيم الحدود. 
وتوقف المفاوضات غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل بعد التقاطع الحاد في استقراء الواقع الجغرافي للمنطقة الحدودية بينهما في ظل تقديم كل منهما خرائط تختلف عن الأخرى، وصرح مصدر إسرائيلي بأننا «مستعدون لتقديم تنازلات في اتفاق الغاز- بشأن المنطقة البحرية- مع لبنان لكن لن نتنازل على حساب أمننا»، وأضاف المصدر في تصريح نقلته قنوات تلفازية بأننا «لا نخشى القوة العسكرية لحزب الله وإذا قرر مهاجمتنا سيدفع ولبنان ثمنا باهظا»، في إشارة إلى تأكيد أمين عام حزب الله السيد حسن نصر في خطابه أمس الأول الخميس أنَّ حزب الله سيدافع عن ثروة لبنان النفطية في البحر ولن يفرط بالسيادة اللبنانية. 
الى ذلك، نقلت مصادر أمنية «أن وزارة الداخلية الكويتية، أوقفت إصدار جميع أنواع التأشيرات لأبناء الجالية اللبنانية، حتى إشعار آخر، وذلك على خلفية الأزمة الدبلوماسية الأخيرة بين دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان»، كما افادت معلومات أخرى بأنَّ ثمة خطوات تصعيدية ستعمد اليها المملكة العربية السعودية، سيراً في إطار الأزمة المتصاعدة مع لبنان، إذ ستشتدّ في الأيام المقبلة تلك الإجراءات، ليقتصر مثلاً منح التأشيرات الصادرة عن السفارة السعودية في بيروت على الحالات الإنسانيّة الضيقة جداً، بينما القلق الشديد ما زال يساور الجانب اللبناني من الخطوة الأكثر تأثيراً والمتمثلة بطرد اللبنانيين المقيمين في السعودية وفي بلدان خليجية اخرى.
رئيس ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ ​وليد جنبلاط​، علق على مواقفه الأخيرة من «​حزب الله​« بقوله إنه لا يريد «الانضمام إلى جبهة سياسية ضد حزب الله»، موضحا أنَّ «موقفي كان عفويا وتعبيرا عن واقع قاسٍ، نحن نختنق، وكان علينا أن نصرخ»، رافضاً الانضمام إلى جبهة سياسية ضد «حزب الله»، بقوله: «إنني «اكتفيت من الجبهات»، واعتبر أنه «لا داعي للتفاؤل بلبنان أو بالمنطقة»، معتبرا أنَّ «بلاد الأرز تفقد هويّتها ومهدّدة بالاختفاء».