مدير وكالة الطاقة الذريَّة إلى طهران الأسبوع المقبل

الخميس 18 تشرين ثاني 2021 421

مدير وكالة الطاقة الذريَّة إلى طهران الأسبوع المقبل
 طهران: محمد صالح صدقيان
 
أعلنت إيران أن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي سيزور طهران مطلع الأسبوع القادم، وصرح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، في حديث لوكالة «فارس» شبه الرسمية أن غروسي سيصل الى طهران مساء الاثنين القادم 22 تشرين الثاني الحالي، وسيعقد الثلاثاء اجتماعا مع رئيس المنظمة محمد إسلامي ووزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.
ومن المتوقع أن يبحث مدير الوكالة الدولية مع القيادة الإيرانية النقاط الخلافية بين الجانبين، منها عدم سماح حكومة طهران للمفتشين الدوليين بإصلاح الكاميرات المتضررة في موقع كرج النووي. وسبق أن أعلن غروسي الأسبوع الماضي أنه لا يزال يأمل في زيارة إيران قبل جلسة مجلس محافظي الوكالة الدولية المقرر عقدها في 22 تشرين الثاني الجاري، غير أنه لم يتلق دعوة من طهران بعد.
وأعرب غروسي عن استغرابه إزاء نقص التواصل مع وكالته من قبل الحكومة الجديدة التي وصلت إلى الحكم في إيران في آب الماضي، ويأتي ذلك في انتظار استئناف المباحثات الدولية بشأن إمكانية إحياء الاتفاق النووي مع إيران في فيينا.
إلى ذلك، قالت مصادر إخبارية إيرانية: إن مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان سيقوم بزيارة طهران خلال الايام المقبلة. 
ونقلت وكالة «مهر» للأنباء الإيرانية غير الرسمية أن الزيارة تأتي في إطار المشاورات الأخيرة التي جرت مع مسؤولين أميركيين عشية استئناف المفاوضات النووية.
بدورهـا، نقلت وكالة «رويترز» عن مسؤول إيراني كبير، قوله: إن «مسؤولا إماراتيا كبيرا سيزور طهران قريبا»، دون مزيد من التفاصيل.
وقال مسؤولان من الخليج وإيران لوكالة «رويترز»: إن وفدا على مستوى عال من دولة الإمارات سيزور طهران قريبا في إطار سعي أبوظبي لتهدئة التوترات مع إيران.
وأضاف المسؤول الخليجي أنه من المتوقع أن يزور الوفد طهران قريبا، لكنه امتنع عن تأكيد ما إذا كان الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني بالإمارات سيرأس الوفد.
وكان وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان، قال الخميس الماضي: إن علاقات بلاده مع الإمارات تحظى بأهمية خاصة، وإنها «تقليدية وإيجابية»، مشيرا إلى تحسنها بـ«وتيرة جيدة» تقود في النهاية إلى التنمية الكاملة للعلاقات الثنائية.
جاء ذلك، بعد بحث عبد اللهيان مع نظيره الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد، في اتصال هاتفي، مواصلة الوتيرة المتنامية للعلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية والدولية. ودعا الأخير نظيره الإيراني إلى زيارة الإمارات، في دعوة قابلها عبد اللهيان بدعوة مماثلة للوزير الإماراتي.
في هذه الأثناء، قال أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة: إن الإمارات تتخذ خطوات لتهدئة التوتر مع إيران في إطار خيار سياسي مؤيد للدبلوماسية وتجنب المواجهة.
من جانب آخر، حذر المرشد الإيراني، علي خامنئي، من «الحرب الناعمة التي يشنها المستعمرون».
ونقلت أنباء «فارس» عن خامنئي قوله خلال استقباله النخب العلمية في البلاد: «المستعمرون ومن خلال شن الحرب الناعمة، يسعون لإغفال الشعب الإيراني وباقي الشعوب المتفوقة علميا، وعندما تغفل الشعوب عن قدراتها وامكانياتها، تصبح عملية نهبها أمرا سهلا»، مؤكدا أن «وجود النخب العلمية في البلاد نعمة إلهية».
وأشار إلى أن «العمل على خروج النخب من البلاد هو خيانة»، مضيفا، «في بعض الجامعات، هناك عناصر تشجع النخب الشابة على مغادرة البلاد. أقول صراحة: إن هذه خيانة، وهذه خيانة وداء للبلد، ولا تعتبر محبة أو صداقة لهؤلاء الشباب».
ودعا المرشد الإيراني، النخب، للريادة في مجال الذكاء الاصطناعي، قائلا: «الذكاء الاصطناعي قضية مهمة وتصنع المستقبل، وستلعب هذه القضية دورا في إدارة العالم بالمستقبل، ويجب أن نعمل بطريقة تجعلنا من الدول العشر الأولى في الذكاء الاصطناعي بالعالم».