حوارات وندوات نقديَّة في «دهوك السينمائي»

السبت 20 تشرين ثاني 2021 298

حوارات وندوات نقديَّة  في «دهوك السينمائي»
 دهوك: وائل الملوك
يستمر مهرجان دهوك في عروضه السينمائية والتي انقسمت ما بين صالات السينما الثلاث في مول وقاعة المؤتمرات في جامعة دهوك، وعلى هامش العروض اقيمت ندوات وحوارات نقدية.
 
مخرج فيلم «زلفا» ارسلان عميري، بيّن لـ«الصباح»، أن «المهرجان اصبح بصمة لدى المعنيين بالفن السابع، بسبب دقة التنظيم في اختيار الافلام ولجان التحكيم».
بينما نوه المخرج حسين حسن «بالرغم من حزننا على فقدان زميلنا المخرج الراحل حكار حسن، لكن روحه متواجدة معنا في المهرجان»، مؤكدا أن «المهرجان يفتح أفق التعايش والتبادل الثقافي والفني بين الفنانين المختصين والمشاركين من مختلف الدول، اضافة الى أنه رسالة فنية هدفها دعم صنّاع السينما من الرواد والشباب على وجه الخصوص».
ولفت عضو لجنة تحكيم الافلام الكردية، سليم سلواتي الى أن «المهرجان سيعتمد الأسس الصحيحة لاختيار الأفلام». 
وأقيمت في اليوم الثالث للمهرجان الجلسة النقدية الأولى بعنوان «السينما الأفغانية بين الداخل والمنفى« وتحدث فيها المخرج الافغاني صديق برماك عن السينما الأفغانية من ناحية تاريخية وعن الإنتاج السينمائي المتغير بحسب الحقب التاريخية وأنظمة الحكم السياسية.
وشدد برماك في أحد محاوره على أن «السينما الافغانية تعاني من مشكلات الإنتاج والعرض والتوزيع، وان الافلام كانت تهرّب على شكل أقراص من الحدود بين أفغانستان وباكستان، ما جعل السيطرة على تلك العروض أمرا صعبا، وسط غياب قانون حماية الملكية الفكرية»، مواصلا «اتجهت المحطات التلفزيونية الى عرض الدراما والأفلام التركية، بسبب رخص قيمة بيعها مقابل الأفلام الأفغانية. لذلك بدأ الاتجاه الى انتاج الأفلام القصيرة التي تتطلب ميزانيات اقل لتلافي الخسارة المادية الكبيرة التي يتعرض لها المنتجون».