الأزياء العراقيَّة... أناقة تتوهج في حضرة التاريخ

السبت 20 تشرين ثاني 2021 507

الأزياء العراقيَّة... أناقة تتوهج في حضرة التاريخ
 بغداد: محمد إسماعيل
 تصوير: رغيب أموري
احتفت الدار العراقية للأزياء، برمزية التنوع الثقافي من خلال أمسية حملت عنوان «دور المرأة في إشاعة ثقافة التنوع» مساء أمس الاول الخميس، على قاعة «الجواهري» في مبنى الدار، بالتعاون مع فريق سومريات.
 
أدارت الحفل الزميلة الاعلامية رفاه المعموري: «مبادرة لإدخال الجلسة الحوارية عن ثقافة التنوع ودور المرأة في تفعيله والرسم والعزف الموسيقي المباشر ووصلات بلهجات المكونات العراقية، ضمن أماسي الدار، مع عرض أزياء بعنوان «عراقة» قدمت فيه نخبة من أزياء تراثية للمكونات ألوان الطيف العراقي، انفتاحا على منظمات المجتمع المدني».
حضر الامسية وكيل وزارة الثقافة عماد جاسم والموسيقار علاء مجيد مدير عام دائرة الفنون الموسيقية، واستهلت بعزف السلام الوطني على القانون من قبل الفنانة الشابة زهراء، تلته بمعزوفات تراثية.
ألقى الوكيل جاسم كلمة «الدار تسعى بخطى واثقة، الى تقديم فعاليات مهمة بالتعاون مع وزارات وسفارات ومنظمات مجتمع مدني، ومنها شريكة أمسية هذا اليوم.. فريق سومريات»، قائلا «التنوع يشكل تطورا في قيم المواطنة والتمدن، والدار واحة جمال تحيي مساءات بغداد بالشراكة مع صناع.. رجالا ونساءً».
عرض على الشاشة فيديو بمعزوفة «سلاما على هضبات العراق» تأليف علاء مجيد.. مسوحاة من قصيدة بالعنوان ذاته لشاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري: «سلاماً على هضبات العراق وشطيه والجرف والمنحى».
أكد الموسيقار مجيد: «تنوع جميل.. يشكل حلقة في سلسلة أمسيات ذات طابع عراقي تحفزنا على العمل من أجل بغداد أجمل.. ذات ألق دائم» مضيفا: «سنتعاون.. دائرة الفنون الموسيقية والدار العراقية للأزياء من أجل هوية وطنية للتفاؤل».
لفتت رئيسة فريق سومريات جمان السامرائي الى أن «المرأة العراقية كسرت الفوارق وصححت مسارات التخلف بعطائها ومحمولاتها الرسالية القويمة خدمة للمجتمع».
وبينما هي ترسم مباشرة أمام الحاضرين، أبدت زهراء حرصها على رسم التنوع في لوحاتها، وأدارت إيناس هادي، فقرة حوارية عن «إشاعة دور المرأة في التنوع» تحدثت خلالها هناء أدور، وجنان صليوة يوحنا، وبان فرات الجواهري، ود. فينوس، وسمر نبيل. اختتمت الأمسية بعرض للأزياء.. عباسية وأرمنية وكردية وأيزيدية.