اقتصاديون: الموازنة تقشفيَّة وخالية من العجز المالي

الخميس 25 تشرين ثاني 2021 286

اقتصاديون:  الموازنة تقشفيَّة وخالية من العجز المالي
 بغداد: الصباح السياسي
 
اختلفت آراء خبراء الاقتصاد بشأن تبني موازنة خالية من العجز المالي او تقشفيَّة تعمل على انشاء المشاريع ومكافحة الفساد، في حين اتفقوا على انشاء صندوق سيادي يعزز الاحتياطي النقدي.
وقال الخبير الاقتصادي باسم انطوان لـ"الصباح": إنَّ ما يميز موازنة عام 2022 هو عدم وجود عجز مالي فيها بحكم ارتفاع سعر برميل النفط، مما سيعزز الانتعاش الاقتصادي، مشيرا إلى أنَّ هذا الارتفاع باسعار النفط من شأنه تمكين الحكومة من تسديد ديون القطاع الخاص وتوفير فرص العمل للشباب وتقليل نسب البطالة وتفعيل القطاعات الانتاجية بشكل عام الصناعة والزراعة والسياحة.
ودعا انطوان الحكومة المقبلة إلى انشاء صندوق سيادي بمبالغ التسديدات التي كانت تدفع لديون الكويت ليكون الاحتياطي المالي للعراق بدل الاقتراضات الدولية التي تثقل كاهل البلد، مطالبا بوضع برنامج مميز في ظل هذه الموازنة الخالية من العجز يتضمن إيقاف الهدر بالثروات المالية.وشدد على ضرورة أن تكون الموازنة مهنية ذات خصائص فنية وليست سياسية. 
 بالمقابل، رأى الخبير الاقتصادي اسامة التميمي أنَّ الحكومة المقبلة ملزمة بأن تحدد موازنة عام 2022 بسلوك اقتصادي تقشفي، يرتكز على فوارق بيع النفط لتسديد ديون العراق، منوها بان انخفاض الدين العام يعزز قيمة العملة المحلية ويحرك عجلة الاقتصاد لتحقيق التنمية خلال السنة المقبلة.
واتفق التميمي مع انطوان بشأن ضرورة تاسيس صندوق سيادي، فضلا عن تخفيض موازنة الانفاقات ومنها الرئاسات الثلاث لدعم الاقتصاد والمشاريع التنموية بتصاعد تدريجي وعلمي مدروس.