«أوبك+» إجراءات عاجلة لخفض أسعار النفط

السبت 27 تشرين ثاني 2021 720

«أوبك+» إجراءات عاجلة لخفض أسعار النفط
 باريس: أ ف ب
حض رئيس الوكالة الدولية للطاقة منظمة أوبك، على اتخاذ الإجراءات «الضرورية» للمساعدة في خفض أسعار النفط إلى «مستويات معقولة». وقال فاتح بيرول للصحافيين: «آمل بأن تتخذ في الاجتماع أو الاجتماعات المقبلة.. الخطوات اللازمة من أجل طمأنة أسواق النفط العالمية والمساعدة في خفض الأسعار إلى مستويات معقولة».
 
واستهدف رئيس الوكالة التي تجمع الدول المستهلكة للنفط، بتصريحاته روسيا بشكل خاص.وقال: «يمكن لروسيا بسهولة زيادة الصادرات إلى أوروبا بنحو 15 %... وطمأنة أسواق الغاز الأوروبية بشكل كبير».
وتعمل الدول الأعضاء في منظمة أوبك وحلفاؤها بما في ذلك روسيا، على زيادة إنتاجها بشكل تدريجي كل شهر بهدف الوصول إلى مستويات ما قبل الوباء. ورفضت التحرك بشكل أسرع رغم ارتفاع الأسعار إلى أكثر من 80 دولاراً للبرميل، وهو مستوى يخشى العديد من المحللين أن يقوض التعافي الاقتصادي العالمي.
وفي تحالف هو الأول من نوعه، تم ضمن ظروف غير مسبوقة، ستستخدم الولايات المتحدة ودول أخرى، بينها الصين، المخزون النفطي الستراتيجي في مسعى لخفض سعر الذهب الأسود، وفق ما أعلن البيت الأبيض.يأتي هذا القرار فيما ارتفعت الأسعار في محطات الولايات المتحدة التي تستهلك البنزين بكميات كبيرة، ما يُشكل مشكلة سياسية كبيرة للرئيس جو بايدن، خاصة قبل عيد الشكر، والذي يقطع فيه الأميركيون مسافات كبيرة للقاء عائلاتهم.وستستخدم أول قوة اقتصادية في العالم 50 مليون برميل من النفط في الاسواق، بحسب البيان الصحافي.في هذه المناسبة، تجاهلت واشنطن وبكين التنافس بينهما، حيث تعد الصين أحد أكبر مستهلكي الذهب الأسود الذين انضموا إلى هذه المبادرة، على غرار الهند واليابان وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة، بحسب البيت الأبيض. وأكد مسؤول رفيع في الإدارة الأميركية أن هذا التنسيق يشكل سابقة. من جانبها أوضحت لويز ديكسون، المحللة في Rystad Energy أن “هذا الإجراء التاريخي وغير التقليدي هو رسالة واضحة لاخبار أوبك”، كارتل أكبر الدول المنتجة بما في ذلك روسيا، “أنها ليست اللاعب الوحيد في سوق النفط”.واضافت أن “هذا الجهد المنسق يشكل تحالفا غير رسمي إلى جانب البلدان المستهلكة”، رداً على كارتل الدول المنتجة.