محللون يحثون على التعامل بدبلوماسية مع {يونامي}

الأحد 28 تشرين ثاني 2021 499

محللون يحثون على التعامل بدبلوماسية  مع {يونامي}
 بغداد: شيماء رشيد
 
أثارت تصريحات ممثلة بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي"،  جينين بلاسخارت، بشأن الانتخابات الأخيرة والعملية السياسية بصورة عامة، ردود فعل غاضبة من قبل العديد من الكتل والشخصيات السياسية، وصلت إلى حد دعوتهم لإقصائها وتغييرها من قبل المنظمة الدولية، لكونها باتت تتدخل بشكل سلبي في شأن داخلي عراقي بحت، بينما حث محللون سياسيون وخبراء، جميع الأطراف على التعامل بدبلوماسية وحكمة مع "يونامي" ومسؤولتها، محذرين من التعاطي بسلبية مع أحاديث بلاسخارت.
وقال المحلل السياسي جاسم الغرابي لـ"الصباح": إن "الولايات المتحدة ستعمل بالضغط على العراق وإعادته الى البند السابع في حالة وجود تهجم على الأمم المتحدة من خلال التهجم على ممثلتها في العراق بلاسخارت"، مبيناً أن "أي خلل أو تهجم على ممثلية الأمم المتحدة يؤدي الى إعادة العقوبات على العراق وإرجاعه للبند السابع، وهذه من صلاحيات الأمم
 المتحدة".
وأضاف أن "الأمم المتحدة منظمة موجودة في العراق هدفها نقل الواقع العراقي، والمفوضية العليا للانتخابات صرحت أن العد والفرز اليدوي مطابق 100 %، كما أن الهيئة القضائية صرحت أنه لا توجد هناك مشكلات أو أدلة قضائية كبيرة، وهنا فإن الأمم المتحدة استدلت بالتصريحين على نزاهة الانتخابات"، وأوضح أن "أي ضغط على الأمم المتحدة سيسبب مشكلة للعراق"، وتابع: أن "استمرار الهجوم على بلاسخارت، يؤدي الى إنذار العراق مرتين، ثم تتجه الامور الى البند 
السابع". 
أما المحلل السياسي حيدر الموسوي فأوضح أن "المبعوثة الأممية بدأت تتدخل بشكل أكبر بالفعاليات والمشهد السياسي، وهو ما دفع بعض القوى السياسية وأنصارها الى المطالبة باستبدالها، بدلا من أن تكون لاعبا أساسيا في القرار السياسي".