استيراد الكهرباء من تركيا والخليج ينتظر حسم سعر التعرفة

الاثنين 29 تشرين ثاني 2021 489

استيراد الكهرباء من تركيا والخليج ينتظر  حسم سعر التعرفة
 بغداد: طارق الاعرجي
 
تطمح وزارة الكهرباء الى انجاز مشاريع الربط الإقليمي مع اربع جهات. وبينما جددت مباحثاتها مع الجانب السعودي لاستيراد الطاقة عبر خطوط الربط المشترك بين الجانبين، اكتمل خط الربط العراقي التركي بطاقة قصوى تصل الى 600 ميغاواط.
وقال الناطق باسم وزارة الكهرباء احمد العبادي لـ"الصباح" إن العراق يسعى لتفعيل عمليات الربط الكهربائي مع الجانب السعودي، منوها بأن هناك اهتماما حكوميا كبيرا بهذا الجانب.
 وكشف العبادي عن تجدد المباحثات للربط مع السعودية من خلال خطوط النقل الكهربائي عرعر اليوسفية، وخط ربط اخر يصل الى محطة السماوة في محافظة المثنى، مشيرا الى ان التفاهمات مع السعودية في المراحل الاولى.
واضاف ان مشروع الربط الكهربائي مع الجانب التركي انجز بشكل كامل من خلال خط 400 كي في جزرة موصل، وخط 132 في سلوبي – فايدة، مؤكدا ان هذه الخطوط جاهزة للربط ولم يتبق لضخ الطاقة عبرها سوى تحديد معايير الاتفاق من حيث التسعيرة وكمية 
الطاقة المدفوعة .
 واوضح ان هذه الخطوط ستربط على المنظومة الوطنية لتجهيز المنطقة الشمالية، ويكون الحد الاعلى لتوريد الطاقة 600 ميغاواط.
وكشف العبادي عن ان المرحلة الاولى من الربط الخليجي مع العراق ستكون جاهزة في صيف 2022 لاستيراد 500 ميغاواط لمحافظة البصرة، مبينا ان العراق انجز من جانبه 87 % من اعمال هذا الخط من خلال خطوط 132 كي في و400 كي في ومحطة الفاو التحويلية. 
وتابع ان هذا المشروع لم يتبق منه ألا ملف حسم سعر التعرفة، وان الاجتماعات مستمرة والمفاوضات جارية مع هيئة الربط الخليجي لحسمه ، موضحا ان الاتفاق على التعرفة يتضمن كلفة انشاء الخطوط التي يجب ان تربط 80 كم داخل العراق بمحطة الفاو و 300 كم بمحطة الزور 
داخل الكويت .
وعن مشروع الربط مع الاردن قال العبادي، إن هذا المشروع يتطلب انشاء خط ريشة قائم، وانشاء محطة القائم التحويلية 400 كي في، وهذا سيسهم بتغطية المنطقة الغربية من العراق بالطاقة، لا سيما مناطق الرطبة والقائم وعكاشات، مشيرا الى ان هذا المشروع محال لشركة جنرال اليكتريك، وكان السقف الزمني له بمرحلته الاولى نقل 150 ميغاواط خلال 26 شهرا .
واكد العبادي، ان وزير الكهرباء عادل كريم طالب خلال الاجتماعات مع جنرال اليكتريك بأن يتم تقليل السقف الزمني للعمل ليصل الى 13 شهرا ، وذلك بعد أن تمت عملية مسح مسارات التربة ودراسة نقاط الربط وفحص التربة وخلوها من المخلفات الحربية واستحصال الموافقات الادارية، مضيفا ان المشروع في مرحلتيه الثانية والثالثة للوصول الى 960 ميغاواط وبالامكان أن يؤسس للربط 
مع مصر.