العراق خال من «أوميكرون» ووصوله «ممكن»

الثلاثاء 30 تشرين ثاني 2021 656

العراق خال من «أوميكرون» ووصوله «ممكن»
 بغداد: هدى العزاوي 
 
تعيش أغلب دول العالم في الوقت الحاضر، حالة استنفار قصوى تشابه حالة ظهور جائحة "كورونا" قبل عامين، تحسباً لانتشار "أوميكرون" المتحور الجديد من السلالة الرابعة للفيروس الخطير. ورغم أنَّ جهات طبيَّة بوزارة الصحة أعلنت "خلو" البلاد إلى الآن من المتحور الجديد، إلا أنها أشارت إلى "إمكانية" وصوله إلى العراق مستقبلاً أو في المدة القليلة المقبلة.
ظهر المتحور الجديد "أوميكرون" لأول مرة في "بوتسوانا" ومن ثم في "جنوب أفريقيا"، وانتقل لبعض الدول الأوروبية (بلجيكا وبريطانيا) التي سجلت حالتين وأيضا ظهر في (إيطاليا وألمانيا)، وظهر متحور "أوميكرون" بنسبة 1 % في أغلب تلك الدول، بينما كان متحور "دلتا" بنسبة 99 % من الإصابات بالسلالة الجديدة.
وتعليقاً على المتحور الخطير، قالت عضو الفريق الإعلامي الساند لوزارة الصحة والبيئة الدكتورة ربى فلاح حسن لـ"الصباح": إنه "من خلال متابعة المستجدات الوبائية التي تحدث عالمياً أو محلياً، فالحالات التي ظهر بها (أوميكرون) لم تكن لديها مضاعفات وأغلبها في حالة مستقرة"، مشيرة إلى أنَّ "هناك ترقبا لمجريات الأحداث، وليس لدينا أي علم بمدى سرعة وخطورة هذا المتحور".
وتابعت الدكتورة ربى أنَّ "أغلب اللقاحات الموجودة تعمل على معظم السلالات، ولا توجد إلى الآن دراسة تثبت بأن متحور "أوميكرون" مقاوم للقاح"، مبينة أنَّ "هذا المتحور لم يدخل حتى اللحظة إلى العراق، ولكن من الممكن أن يصل، ونحن نعمل على منع ظهوره أو تأخر تفشيه من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية والتباعد".
من المحتمل مستقبلاً بأن تكون هناك "جرعة لقاح ثالثة" معززة في حال إصدار الجهات الطبية والصحية معلومات بذلك، وفي حال ازدياد عدد الإصابات، من المتوقع أن تلجأ الجهات المختصة إلى فرض إجراءات مشددة عايشها المواطنون العراقيون سابقاً، وهذا ما أعلنت عنه وزارة الصحة، أمس الاثنين.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنَّ "الوزارة سبق لها أن حذرت من ظهور سلالات جديدة لكورونا"، مبيناً أنَّ "السلالة الجديدة تُعَدّ أخطر من سابقتها"، مؤكداً أنَّ "مقررات اللجنة العليا للصحة والسلامة بهذا الشأن ستصدر قريباً بشكل رسمي".
وأضاف أنَّ "المعلومات عن السلالة الجديدة لا تزال محدودة، إلا أنَّ الالتزام بالإجراءات الوقائية هو عامل الوقاية المشترك من السلالات السابقة"، مجدداً دعوته "المواطنين إلى ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة وتحقيق التباعد الاجتماعي".
على صعيد موازٍ، كشفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن استعداداتها في حال تفشي وباء كورونا.
وقال مستشار الوزارة علاء عبد الحسن: إنَّ "الوزارة لديها خطة طوارئ وعلى الاستعداد التام في حال تفشّي وباء كورونا"، مبيناً أنَّ "هناك خطة بديلة وموازية سنعتمد عليها في حال تفشي الجائحة"، ولم يفصح عبد الحسن عن تفاصيل تلك الخطة البديلة.
في غضون ذلك، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، أنَّ الخطر المتعلق بـ"أوميكرون" مرتفع للغاية.
وذكر بيان للصحة العالمية أنها "تحث 194 دولة عضواً في المنظمة على الإسراع بتطعيم الفئات ذات الأولوية بلقاحات كوفيد- 19"، داعية دول الأعضاء إلى "الإبلاغ عن أولى حالات وبؤر تفشي أوميكرون".