لؤي العبادي: {الفيفا} و {الآسيوي} لم يمنعا إقامة المباراة في بغداد

الأربعاء 01 كانون أول 2021 547

لؤي العبادي: {الفيفا} و {الآسيوي}  لم يمنعا إقامة المباراة في بغداد
 بغداد: بعثة الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية 
تتجه الانظار نحو  منتخبنا الشبابي  عندما يواجه  في الساعة السابعة  من مساء اليوم شقيقه اللبناني في المباراة النهائية لبطولة شباب غرب اسيا بنسختها الثانية وسيكون ملعب المدينة الدولي بالعاصمة الحبيبة بغداد مسرحا للقاء، ويسعى ليوث الرافدين الى المحافظة على  لقب المسابقة الذي كان عراقيا بجدارة  ابان  النسخة الاولى التي ضيفتها فلسطين عام 2019  والفريق باتم الجاهزية  لخوض مباراة اليوم  بينما يتوق المنتخب اللبناني لتأكيد عروضه القوية التي تصدر بها منتخبات  المجموعة الثانية التي جرت منافساتها في اربيل .
 
موافقات دولية وقارية
بشأن اقامة المباراة النهائية  لبطولة شباب غرب اسيا في بغداد  تحدث  للبعثة الزميل لؤي العبادي  المدير الاعلامي لاتحاد غرب اسيا قائلا :  طالما كان اتحاد غرب اسيا داعما للعراق من خلال  اقامة المسابقات في ملاعبنا سواء في كربلاء او البصرة او اربيل،  واليوم  في بغداد والهدف هو اظهار صورة حقيقية بأن بلدنا جاهز لاستضافة البطولات  المختلفة والمباريات الدولية  بشكل عام. واضاف العبادي : عندما تقررت إقامة المباراة النهائية في العاصمة بغداد  حصل اتحاد غرب اسيا على الموافقات الرسمية من الاتحادين الدولي والاسيوي  ولم نجد ممانعة لاقامة اللقاء الختامي  في هذا الملعب الرائع والمميز، والذي تم انشاؤه بمواصفات عالمية وقياسية .
وعن جوائز البطولة  قال  العبادي :  هناك جوائز للمنتخب البطل  بجانب جوائز اخرى فردية مخصصة  لأافضل لاعب وأفضل  حارس مرمى واللاعب  الهداف .
 
رسائل إيجابية
اما النائب الاول لرئيس اتحاد كرة القدم  ورئيس اللجنة التنظيمية العليا  لبطولة غرب اسيا الثانية للشباب  علي جبار فاكد في حديثه،  أن  المسابقة  لاقت  نجاحا  كبيرا على مختلف الاصعدة، موجها شكره وتقديره  لجميع اللجان العاملة التي اسهمت بجهودها في انجاح  الحدث المهم،  الذي تكلل باقامة المباراة النهائية في العاصمة بغداد وما  تحمله هذه الخطوة  الايجابية  من معان ودلالات  تؤكد أن العراق جاهز لاستضافة أي حدث رياضي .
وعبّر جبار عن تفاؤله بما  ستقوله اللجان المتخصصة التي تم تكليفها  من الاتحادين الدولي والاسيوي  بمراقبة  البطولة ورفع تقارير الى  مراجعها، تخص الجوانب التنظيمية  والامنية واللوجستية آملا  ان تسهم تلك التقارير برفع الحظر عن ملاعبنا  في اقرب وقت . 
 
المحافظة على اللقب
اقيمت النسخة الاولى  للبطولة في مدينة رام الله بفلسطين  ابان الثلث الاخير من شهر آب عام 2019  بمشاركة ستة منتخبات قسمت الى مجموعتين  ضمت الاولى  فلسطين والاردن وقطر،  بينما تألفت الثانية من الامارات  والبحرين اضافة الى منتخبنا،  وتمكن فريقنا  الشبابي من احراز اللقب، بعد تغلبه في المباراة النهائية على  نظيره الاماراتي بفارق ركلات الترجيح (4 – 2)،  اثر انتهاء الوقت الاصلي  بالتعادل السلبي، ونجح في التسجيل لمنتخبنا  تواليا  كرار حسين وعبد الله محمد  ومنتظر عبد الامير  وحسين جاسم،  ورد الحارس الاماراتي كرة احمد حسن ، وهي المرة الثانية  التي ينجح فيها الليوث في  الحسم عن طريق ركلات الترجيح بعد ان فعلوها ايضا في الدور نصف النهائي امام الاردن، وقاد شبابنا يومها المدرب قحطان جثير .
 
أول كل مجموعة
يخوض منتخبنا الشبابي مباراة اليوم  بعد ان تصدر منتخبات المجموعة الاولى  التي اقيمت  مبارياتها في محافظة البصرة برصيد تسع نقاط  من اربع مباريات   فاز في ثلاث منها،  على الكويت بثلاثة اهداف  دون مقابل سجلها اسهر علي (هدفان ) وبلند عمر،  وعلى البحرين باربعة اهداف دون مقابل، سجلها آلاي فاضل وبلند عمر وعبد القادر ايوب  وعبد الرزاق قاسم، ثم تفوق على فلسطين بهدفين دون رد سجلهما عبد الرزاق قاسم من ركلة جزاء واسهر علي،  في حين خسر امام اليمن في اكبر مفاجآت البطولة بهدف نظيف .
اما المنتخب اللبناني  فتمكن من تصدر منتخبات المجموعة الثانية التي  جرت وقائعها في اربيل بعد ان جمع سبع نقاط من ثلاث مباريات،  فاز باثنتين منها  على  سوريا بهدف دون مقابل سجله  نجم الفريق وهدافه علي الفضل،  وعلى الاردن بالنتيجة ذاتها عن طريق الفضل نفسه،  بينما تعادل امام الامارات بهدف  لمثله سجله الفضل ايضا .
 
جاهزية عراقية واستقرار لبناني
اجواء منتخبنا الشبابي يسودها التفاؤل الكبير  بالمحافظة على لقب البطولة  وهذه المرة تحت قيادة المدرب عماد محمد،  بعد ان نقش زميله قحطان جثير اسمه في سجلات النسخة الاولى .
واكد لنا المنسق الاعلامي لمنتخبنا قحطان المالكي،  أن  جميع اللاعبين  في أتم الجاهزية  لخوض مباراة التتويج،  باستثناء  محمد جميل الذي تعرض للاصابة في مواجهة فلسطين .
اما المنتخب اللبناني فيتميز بالاستقرار والثبات  تحت قيادة مدربه المجتهد بلال فليفل الذي خاض مباراتي  سوريا والامارات بتشكيل  اساسي واحد،  مؤلف من اللاعبين: رامي مجلي في حراسة المرمى وعلي الرضا اسماعيل  ومحمد الموسوي   وشادي الحاج محمد  وزياد جمال الدين للدفاع،  واريج هلال وعلي الفضل  وعلي  قصاص  وعلي الاكبر مناع للوسط، وشادي جوني  ومحمد صادق في خط الهجوم، الا انه في المباراة الاخيرة امام الاردن  اجرى تعديلين هجوميين على التشكيل  الاساسي باشراك  الثنائي كريم فاضل وعمر بهلوان  عوضا عن محمد صادق وعلي قصاص .
 
تحفة معمارية رائعة
يتسع ملعب المدينة الدولي  الى 32 ألف متفرج، وقد نفذت المشروع  شركة ارتان كلوبال  التركية المتخصصة  وانجزته بمدة عمل 15 شهرا،  وتضمن لاول مرة في الشرق الاوسط منظومة متكاملة  لتزويد مرافق الملعب بالطاقة الشمسية الصديقة للبيئة،  فضلا  عن المنظومات  الالكترونية والكهربائية المتطورة جدا. وبيّن مدير الشركة المنفذة  للمشروع فلاح منفي  أن جميع المواد  التي استخدمت في الملعب ذات منشأ ايطالي بما في ذلك الشاشات العملاقة  والكراسي ومنظومة الصوتيات والكاميرات  وارضية الاستاد، التي هي ذات العشب المستخدم في ملعب سانتياغو برنابيو  التابع لنادي ريال مدريد . واضاف منفي :  بخصوص حاجة  الملعب من الطاقة الكهربائية  تم الاعتماد على الطاقة الشمسية التي تعمل بسيطرة الكترونية  وهو مايحدث لاول مرة بالعراق،  وستكون الكهرباء الوطنية احتياطيا اولا والمولدات احتياطيا ثانيا،  ويضم الملعب عددا من المكاتب الادارية وقاعات للمؤتمرات الصحفية  وغرف تغيير الملابس  والمجموعات الصحية  ويضم ايضا 11 مصعدا  واربعة مداخل رئيسة .