ستراتيجيات الإصلاح الاقتصادي

الثلاثاء 07 كانون أول 2021 656

ستراتيجيات  الإصلاح الاقتصادي
 بغداد: الصباح 
أكدت المختص في الشأن الاقتصادية هميلة عبد الستار كردي، أن الاصلاح الاقتصادي في البلاد يحتاج لستراتيجيات فاعلة تبدا تهيئة بيئة عمل جاذبة للجهد الدولي والشركات المتخصصة حصرا، للحصول على نتائج ايجابية تخدم البلاد.
واشارت الى أن {بوابة الاستثمار في العراق مرتبكة وتعاني تحديات كثيرة اهمها الوضع الأمني الذي أدى الى امتناع المستثمرين من القدوم للعراق، فضلا عن التعقيد في اتمام متعلقات النشاط الاستثماري والمتمثلة بالاجازات الاستثمارية، وما يرافقها من اليات معقدة للحصول الموافقات الرسمية، والتي يجب أن تمنح بانسيابية عالية عبر النافذة
الواحدة}.
واضافت كردي ان} المستثمرين يجب ألا يتخوفوا من دخول سوق العمل المحلية، وان يكون هناك قانون خاص يحمي المستثمرين، وأن يكون هناك مغريات للجهد الاستثماري المالك للتقانات ورؤوس الاموال من أجل الحضور الى البلاد والبدء في تنفيذ مشاريعه
المتخصصة}.
وكانت قد أكدت أن {الشركات الاستثمارية لا تمتلك صلاحيات كاملة لاداء عملها في العرق بسبب الروتين، وعدم وجود بيئة مناسبة للعمل، مبينة في حال قدوم المستثمر لا يجد معلومات تفيده للاستثمار ولا فرص استثمارية ولا اعتمادات ولاائتمانات}. يذكر ان عدة مشاريع للبنى التحتية والمستشفيات والمدارس قد أحيلت لعدة شركات غير رصينة ولم تنجز هذه المشاريع بالأوقات 
المحددة.