«الخبز} في قائمة الاستيراد

الأربعاء 08 كانون أول 2021 429

«الخبز} في قائمة الاستيراد
 بغداد: علي موفق
 
في كل عام يحقق العراق إنتاجا وفيرا من الحنطة، ويعجز في بعض الاحيان عن شرائه من المزارعين بسبب الكميات الكبيرة المنتجة، لكن الحال اختلف هذه المرة، إذ بانت مخاطر شح المياه والجفاف نتيجة قلة الامطار، وجعلته يضطر الى خفض خطته الزراعية الى النصف، حتى عمت صلاة الاستسقاء أغلب المحافظات.
أما المزارعون فحالهم لا يوصف، إذ يعتمدون على ما ينتجونه في سد رمق أسرهم وتوفير سلة العراق الغذائية، وبالتالي فإن توقف عملهم سيجعلهم أمام محنة أكبر في الحصول على مورد مالي. مزارعون أوضحوا لـ”الصباح” أنهم مطالبون بتسديد قروض والتزامات مالية عن السنين الفائتة، لقاء توفير مستلزمات زراعية وأسمدة وبذور، وهو ما سيعرضهم لخسائر مالية كبيرة. وبرغم حجم التذمر الذي يسود أوساط الفلاحين بسبب قرار خفض الخطة الزراعية الى النصف، فإنهم مضطرون للانصياع له لعدم وجود بدائل، فكميات المياه اللازمة للزراعة لا يمكن توفيرها من دون موافقة الحكومة.
من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الزراعة حميد النايف لـ”الصباح”: إن “الخطة المقرة لزراعة الحنطة بالتعاون مع وزارة الموارد المائية خلال الموسم الحالي، تتوزع بواقع مليون و900 ألف دونم بالاعتماد على الارواء، ومليون و600 ألف دونم عن طريق الآبار، الى جانب كميات إضافية تتم زراعتها بالاعتماد على مياه
الامطار» .