سوكوب يقلص قائمة الأولمبي قبل التوجه إلى أنطاليا

السبت 08 كانون ثاني 2022 747

سوكوب يقلص قائمة الأولمبي قبل التوجه إلى أنطاليا
 بغداد: الصباح الرياضي 
   
قلص التشيكي ميروسلاف سوكوب المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي بكرة القدم قائمة اللاعبين المدعوّين حديثاً من 36 إلى 26 لاعباً قبل التوجّه إلى تركيا لإقامة المعسكر التدريبي الخارجي في مدينة أنطاليا للمدة من الرابع والعشرين إلى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي والذي يدخل ضمن مرحلة التحضيرات الأولية لبطولة كأس آسيا 2022 تحت 23 عاماً التي ستحتضن أحداثها العاصمة الأوزبكية طشقند للفترة من الأول إلى التاسع عشر من شهر حزيران المقبل.
وقال مصدر في اتحاد الكرة في حديث خصّ به “الصباح الرياضي”: إنَّ “مدرب منتخبنا سوكوب  تشاور مع طاقمه الفني وقرر استبعاد عشرة لاعبين من القائمة الأولية مع توجيه الدعوة لأول مرّة إلى 11 لاعباً مغترباً سيتواجدون في معسكر أنطاليا التحضيري المزمع إقامته نهاية الشهر الحالي لاختبارهم والاطلاع على خصائصهم الفنية ومواصفاتهم المهارية بعد مشاهدة الأفلام وتحليل قاعدة البيانات المعتمدة في شركات الإحصاء والترميز الرقمي الخاصة بعدد مبارياتهم مع أنديتهم التي ينشطون فيها«.
وأضاف المصدر أنَّ “اتحاد اللعبة اتفق مع الشركة المنظمة للمعسكر الإعدادي على ترتيب مباريات تجريبية ولقاءات ودية لمنتخبنا الأولمبي مع الفرق الأخرى لاسيما أنَّ تركيا ستشهد في المدة نفسها، تواجد العديد من المنتخبات والأندية الأوروبية التي تسعى بدورها إلى استغلال أيام الفيفا حتى بداية الشهر المقبل والإفادة من اعتدال المناخ هناك والبدء بتحضيراتها للبطولات والاستحقاقات المقبلة».
وأشار إلى أنَّ “المدرب التشيكي سوكوب وضع منهاجه التدريبي الذي قدمه إلى اتحاد اللعبة قبل أسابيع وشمل العديد من المعسكرات الداخلية والخارجية مع مشاركة مرتقبة لمنتخبنا تحت 23 عاماً في بطولة الإمارات الدولية التي ستقام في مدينة دبي بداية شهر آذار المقبل وتشرف على تنظيمها شركة ايسات سبورت السويدية إلى جانب منتخبات الأرجنتين، وكوريا الجنوبية، والإمارات، والسعودية، وأوزبكستان، وتايلاند، وأخيراً فيتنام «.
وأكد أنَّ “هناك مساعي حثيثة لتأمين معسكر خارجي آخر يقام منتصف أيار المقبل سيسهم في تجهيز اللاعبين قبل انطلاق البطولة القارية التي ستبدأ مطلع شهر حزيران المقبل، أسوة بالمنتخبات العربية المتأهلة التي لم توقف برامجها التحضيرية وقد دخلت في المرحلة الثانية من الإعداد الفعلي تأهباً لهذا الحدث القاري المهم «. 
وشدّد على “أهمية المشاركة في التجمعات الخارجية مع خوض المباريات التجريبية التي تخضع لقاعدة التدرج الفني في المستويات التنافسية والمنسجمة مع فكرة ترسيخ أساليب اللعب وتكرار الواجبات الخططية بحسب طبيعة المراكز وتعدد الأدوار والارتقاء بالجوانب البدنية مع تطوير الحالة الذهنية المرتبطة بلحظة التصرف واتخاذ القرار، علاوة على الانضباط التكتيكي للاعبين عند تنفيذ التكتيك العام «.