المفاوضات النوويَّة تدخل مرحلة حرجة

الخميس 13 كانون ثاني 2022 378

المفاوضات النوويَّة تدخل مرحلة حرجة
 طهران: محمد صالح صدقيان
تكثفت الجهود والمشاورات في فيينا التي تحتضن المفاوضات النوويَّة خلال الساعات الأخيرة من أجل إنقاذها بعدما أصابها الملل بسبب بطء الحركة فيها، في الوقت الذي تشدد فيه طهران علی الاتفاق الدائم المستدام الذي يستطيع إنقاذ الاتفاق النووي من الانهيار.
وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجيَّة في البرلمان الإيراني وحيد جلال زادة: إنَّ "أولوية الوفد الإيراني في فيينا هي التوصل إلی اتفاق دائم مع الجانب الأميركي"، مضیفا أنَّ "مقترحات مجموعة 4 + 1 للتوصل إلى اتفاق مؤقت قيد الدراسة ولم يتمّ قبولها أو رفضها بعد".
وقال أمس في تصريح:إنَّ أولويتنا وهدفنا هو التوصل لاتفاق دائم، إلا أننا يجب أن نعترف أنَّ الاتفاق المؤقت لا يضر بقانون "المبادرة الستراتيجية لإلغاء الحظر وحماية المصالح الوطنية"، مضیفا أنَّ "الاتفاق قيد الدراسة ولم يتم قبوله أو رفضه بعد".
ويعد هذا الموقف الأول من نوعه الذي لا يمانع التوصل لاتفاق مؤقت من أجل إحياء الاتفاق النووي وهو ما يؤشر إلی إمكانية قبول إيران لمثل هذا الاتفاق المؤقت.
وقال جلال زادة:إنَّ إيران شهدت انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب من الاتفاق النووي دون دفع تعويضات سياسية واقتصادية؛ معتبراً التوصل لأي اتفاق يتطلب الوفاء بالالتزامات.
ورأی أنَّ "إیران لا تثق بالأطراف الغربیة بسبب عدم امتثالها لالتزاماتها بموجب الاتفاق السابق"، داعیاً "هذه الأطراف إلی اتخاذ خطوات فعالة لحلها".
وأضاف أنَّ "الأطراف الغربية تُدرك مدى قدرات إيران، وتشعر بالقلق إزاء إطالة أمد المفاوضات وبطء التقدم فيها ولهذا السبب اقترحت "اتفاقاً مؤقتاً " للتوصل بعد ذلك إلى اتفاق دائم".