زيدان يشدد على أهمية تأمين المنافذ والشريط الحدودي

الخميس 13 كانون ثاني 2022 268

زيدان يشدد على أهمية تأمين المنافذ والشريط الحدودي
 بغداد: الصباح
 
شدّد رئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، أمس الأربعاء، على ضرورة تأمين المنافذ والشريط الحدودي، في حين أشاد، بالجهود المبذولة من قبل القضاة في المحاكم المختصة بمكافحة جريمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب. 
وذكر بيان للمجلس، أن "زيدان استقبل، رئيس هيئة المنافذ الحدودية اللواء عمر عدنان الوائلي، في مقر مجلس القضاء الأعلى". وأكد زيدان "ضرورة تأمين المنافذ والشريط الحدودي وإحكام السيطرة على جميع البضائع الواردة للبلد من عمليات التزوير أو التلاعب بالمال العام وضمان فحصها"، مشدداً على "مواصلة بذل الجهود في ضبط المخالفين وإنزال أقسى العقوبات بحقهم بموجب القانون".
وتابع، أن "ملف المنافذ الحدودية شهد تغييراً ملحوظاً في ظل الإدارة الحالية لها"، مشيداً بـ"الإجراءات المتخذة من قبل ملاكات هيئة المنافذ الحدودية في ضبط عمليات التهريب والتلاعب بالمال العام، لا سيما حماية المنتج المحلي ومنع مرور أي مواد غير صالحة للاستهلاك البشري". من جانبه، أوضح الوائلي، "أبرز العمليات التي نفذتها ملاكات هيئة المنافذ، وقدم خلاصة كاملة عن آلية العمل بالتدقيق الإلكتروني المعتمدة في المنافذ والتي من خلالها تم ضبط العديد من عمليات التزوير ومنع عمليات التهريب والهدر بالمال العام"، مقدماً "شكره وتقديره للقضاء في دعم عمل الهيئة والإجراءات المتخذة في جميع المنافذ الحدودية".
في غضون ذلك، ثمن رئيس مجلس القضاء الأعلى، دور القضاة في المحاكم المختصة بمكافحة جريمة غسل الأموال، الذي أسهم في إصدار الاتحاد  الاوروبي  قراراً  برفع  اسم  العراق  من لائحة الدول عالية
المخاطر. وذكر بيان آخر، أن "قضاة التحقيق المختصين قدموا خلال لقائهم ممثلي الاتحاد الاوروبي في بروكسل، قبل ثلاثة أشهر وبالتعاون مع عدد من الجهات المختصة احصائيات المحاكم المختصة وبيان دور مجلس القضاء الأعلى في مكافحة جريمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".