إدانات محلية ودولية لاستهداف الخضراء

السبت 15 كانون ثاني 2022 382

إدانات محلية ودولية لاستهداف الخضراء
 بغداد: الصباح
 
تعرضَت المنطقة الخضراء وسط بغداد، أمس الأول الخميس، إلى قصف صاروخي استهدف محيط السفارة الأميركية، ما أدى إلى إصابة طفلة وامرأة بجروح.
ووصفت خلية الإعلام الأمني الهجوم في بيانها، بأنه "عمل إرهابي جبان"، تعرض له السكان الأبرياء في المنطقة الخضراء ب‍بغداد ومقرات البعثات الدبلوماسية التي تتحمل القوات الأمنية العراقية 
مسؤولية حمايتها.
الهجوم تم بثلاثة صواريخ انطلقت من منطقة كرارة التابعة لمدينة الدورة وتمكنت منظومة الدفاع الجوي "سي رام" التابعة للسفارة الأميركية في بغداد من اعتراض صاروخين، وسقط الثالث ضمن مقتربات السفارة.
ودانت بعثة الأمم المتحدة في العراق "يونامي"، هذا الهجوم، مؤكدة، أنَّ "استهداف السفارات بالصواريخ والتسبب في إصابات بين المدنيين العراقيين محاولات وحشية لزعزعة 
استقرار البلاد".
وأصدرت ممثلة اليونيسف في العراق، شيما سن جوبتا، بياناً طالبت فيه مختلف الأطراف في العراق، إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحماية الأطفال في كل الأوقات.
وقالت جوبتا في البيان: "أصيب طفل وامرأة، وأصيبت مدرسة، في هذا الهجوم "، مؤكدة أنه "يجب حماية الأطفال من الهجمات في جميع الأوقات، ويجب أن تكون المدارس 
والمنازل آمنة دائماً".
ورأى زعيم التيار الصدري، السيد مقتدى الصدر، في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن "هناك أطرافاً تدعي المقاومة وتدعي قصف السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء وقد أصابت المدنيين والأطفال والنساء وهدمت صروح العلم والتربية".
وأضاف "لا ينبغي على الشعب أن تنطلي عليه مثل هذه الحركات، فهم يقومون بذلك، لأجل تأخير انسحاب القوات الأميركية من العراق لكي تبقى لهم ذريعة استعمال السلاح ويبقى مصير الشعب بيدهم فلا وجود لهم من دون وجود المحتل".
وأشار الصدر إلى أنهم "ولكي يعرقلوا مسيرتنا بإخراجه من خلال مجلس الأمن والأمم المتحدة وبطرق دولية وتحت طائلة القانون". وشدد بالقول: "عاش الشعب ولتصمت أصوات العنف التي تعرض الشعب والدولة للخطر وزعزعة الأمن".. 
من جهته، دان رئيس الجمهورية برهم صالح، القصف الصاروخي، وقال: إن "استهداف البعثات الدبلوماسية وتعريض المدنيين للخطر، هو عمل إرهابي إجرامي وضرب لمصالح العراق وسمعته الدولية".
بدوره، أكّد رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية السيد عمار الحكيم، أن "هذا العمل من شأنه العصف بهيبة الدولة وزعزعة صورتها أمام الرأي العام العالمي، لاسيما أن وطننا يمر بمنعطف سياسي حساس وخطير، وأن هذه التصرفات تزيد المشهد 
تعقيداً وإرباكاً".
رئيس تحالف الفتح هادي العامري، أصدر بياناً دان فيه الاعتداءات على المنطقة الخضراء، مضيفاً أن هذه الأعمال غير مبررة وعلى الأجهزة الأمنية أن تقوم بواجباتها في ضبط الأمن وحماية المواطنين 
وممتلكاتهم".