إدارات مدارس تضرب ضوابط التربية عرض الحائط

الاثنين 17 كانون ثاني 2022 679

إدارات مدارس تضرب ضوابط التربية عرض الحائط
لجنة وزارية تنفي و  الصباح  تحتفظ بوثائق وتسجيلات 

 بغداد: هدى العزاوي 
 
أسهم التراخي بتطبيق القانون والإفلات من العقاب بصور شتى، إلى تغوّل بعض الإدارات في مؤسسات الدولة ووزاراتها وإهمالها وعدم امتثالها لجميع التعليمات الصادرة من الجهة العليا، وليس آخرها استغلال إدارات بعض المدارس قنواتها الخاصة على تطبيق "تليجرام" المعتمد في اختراق ضوابط وتعليمات وزارة التربية بما يتعلق بالمواد الدراسية والمنهج والاستمرار بالدوام الإلكتروني بخلاف ما هو مقرر، وبينما تحتفظ "الصباح" بتسجيلات ووثائق مصورة لهذه المخالفات، أنكرت لجنة وزارية الأمر وتغاضت عن عشرات الخروقات والمخالفات. 
ووردت شكوى للصحيفة بوثائق صوتية وصور لصفحات قنوات "تليجرام" التابعة لإحدى المدارس، تبين بأنها لا تنفذ ضوابط الوزارة بما يتعلق بالمواد الدراسية ونشر الواجبات على مدار الأسبوع عبر قنواتها وحلها إلكترونيا، وكأن الدوام ليس حضورياً كما هو متعارف عليه وملزم من قبل الوزارة (بالدوام حضورياً 4 أيام وتخصيص يومين للإلكتروني)، بينما تطالب إحدى التدريسيات بشراء ملخصات المادة ووجودها في إحدى المكتبات المعروفة في المنطقة التابعة لهذه المدرسة.
ومن أغرب الشكاوى التي وثقتها "الصباح"، إغلاق مدرسة لمدة ثلاثة أيام لوجود حالات إصابة بوباء كورونا وإجراء مسحة في المدرسة من  علم وزارة التربية، وقبل ظهور نتائج الفحوصات الشاملة لجميع الطالبات استأنفت مديرة المدرسة الدوام أيضاً عبر (التليجرام)، معللة الأسباب إلى رفض وزارة التربية الإجراء الذي لم تعلم به الوزارة أصلاً. 
وللتأكد مما ورد من معلومات والوقوف على مواطن الخلل، توجهنا إلى وزارة التربية لنضع بين يديها الشكوى وجاء الرد عبر الناطق باسم الوزارة حيدر فاروق الذي أكد في حديث لـ"الصباح"، أنه "بعد التواصل مع المديرية العامة للإشراف التربوي بخصوص الشكوى المتعلقة الواردة للصحيفة، وجهّت المديرية العامة للإشراف لجنة لمتابعة الموضوع للتأكد من مدى صحته".
وأوضح أنه "بحسب المديرية وما وردنا من معلومات على لسان معاون مدير عام الإشراف التربوي حسين هندي؛ اتضح بأنها شكوى كيدية، ووفق المعاون فقد تم إجراء (استبيان رأي للأهالي والطلبة) للوقوف على ما جاء بالشكوى من معلومات، وبحسب مديريات المدارس ووفق (الاستبيان) المذكور فأن المدارس الواردة بالشكوى ذات مستوى جيد جداً ولا تعاني من أية مشكلات ذكرت".
وبعد متابعة الشكوى اتضح أن إدارات المدارس أجرت (الاستبيان) فعلاً، ولكن ليس لأهالي الطلبة، وإنما لطلاب المدارس بعد تحذيرهم من كتابة السلبيات، وتجدد "الصباح" التأكيد أنها تمتلك وثائق تؤكد ما ورد في الشكوى.
تحرير: محمد الأنصاري