تحرك لإلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين

الثلاثاء 18 كانون ثاني 2022 532

تحرك لإلغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين
 بغداد: الصباح
 
تدشنُ المعارضة البرلمانية، أولى خطوات دورها، بالتحرك لتشريع قانون يقضي بإلغاء الرواتب التقاعدية والامتيازات لأعضاء مجلس النواب والرئاسات الثلاث.
وتعد هذه المحاولة الثالثة، بشأن تلك الرواتب، إذ قررت المحكمة الاتحادية العليا عام 2018 تعليق صرف الرواتب التقاعدية لأعضاء مجلس النواب السابقين، بينما كان لها قرار سابق عام 2013 نص على  "إلغاء" صرفها، وشمل في وقتها أعضاء الجمعية الوطنية المنحلة.
 وقال عضو مجلس النواب هادي السلامي  لـ"الصباح": إن الكتلة البرلمانية المعارضة المكونة من 34 نائباً تسعى لتشريع هذا القانون،لإزالة الفوارق وتحقيق العدالة بين أبناء الشعب والمسؤولين، مشيراً إلى أن تلك الكتل تستند إلى المادة 14 من دستور جمهورية العراق التي تنص على "العراقيون متساوون أمام القانون دون تمييز بسبب الجنس أو العرق أو القومية أو الأصل أو اللون أو الدين أو المنصب أو المعتقد أو الرأي أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي".
وأوضح السلامي ، أن ثلاث كتل وهي "الجيل الجديد" و"امتداد" و"إشراقة كانون"، إضافة إلى نواب مستقلين ومن ينضم معهم من الكتل الأخرى سيقدمون مقترح القانون استعداداً لتشريعه، كاشفاً عن جمع تواقيع من الكتل المعارضة بالتنازل عن الرواتب التقاعدية لمجلس النواب وعدم تسلم أي مبالغ بعنوان تحسين المعيشة.
رافقه في الرأي المتحدث باسم حركة امتداد منار العبيدي، مؤكداً أن هذا القانون أحد متبنيات الحركة وكان ضمن برنامجها الانتخابي.
وأضاف العبيدي، لـ"الصباح"، أن الرواتب التقاعدية وتحسين المعيشة أوقفت عام 2013 ولم يتم الغاؤها لغاية الآن، فضلاً عن إلغاء امتيازات أعضاء مجلس النواب الأخرى،كونها فائضة عن حاجة النائب، منوها بأن الرواتب المخصصة للبرلمانيين جيدة وليسوا بحاجة إلى الامتيازات الأخرى لتحسين المعيشة.
وبشأن موافقة باقي أعضاء مجلس النواب على التصويت على القانون، أكّد العبيدي أن كتلته ستوضح لأبناء الشعب أسباب تشريعه ،وبالتالي يمكن معرفة من يقف بالضد من هذه القوانين ومن يكون معها.
• تحرير: عبدالرحمن ابراهيم