تفجيرات بغداد {الصوتية} تتجاوز الطابع الأمني

الثلاثاء 18 كانون ثاني 2022 501

 تفجيرات بغداد {الصوتية}  تتجاوز الطابع الأمني
 بغداد: هدى العزاوي
 
أثارَتْ التفجيرات بـ"عبوات صوتية" بمنطقة الكرادة ببغداد، تساؤلات بشأن توقيت وقوعها ورمزية المواقع المستهدفة العائدة لرجال أعمال من إقليم كردستان، ونوه خبراء أمنيون وتصريحات سياسية بأن الغرض من هذه التفجيرات التي وقعت مساء الأحد هو خلط الأوراق ومحاولة تأجيج الصراع بين مختلف الأطراف استثماراً للأزمة السياسية في المشهد
 الحالي.
رئيس الجمهورية برهم صالح، أكّد أن "التفجيرات الأخيرة التي طالت بغداد، أعمال إرهابية إجرامية مُدانة، تهدد أمن واستقرار المواطنين".
وأضاف في تغريدة على "تويتر" أنها "تأتي في توقيت مُريب يستهدف السلم الأهلي والاستحقاق الدستوري بتشكيل حكومة مُقتدرة حامية للعراقيين وضامنة للقرار الوطني المستقل، سننجح بتآزر الخيرين في مواجهة الإرهاب واجتثاثه من جذوره".
وعقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، أمس الاثنين، اجتماعاً طارئاً برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، جرت فيه مناقشة الأوضاع الأمنية التي شهدتها العاصمة بغداد خلال الساعات الماضية.
وأكّد المجلس الوزاري بحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء، أن "العمليات الإرهابية التي شهدتها العاصمة في الساعات الماضية تهدف إلى زعزعة الأمن والسلم المجتمعي"، مشيراً إلى أنه "سيتم اتخاذ إجراءات مشددة ووضع خطط أمنية من شأنها أن تضع حدّاً لمثل هذه الأعمال التخريبية التي تهدّد الأمن العام في البلاد، وستتم إعادة النظر بالقيادات الأمنية التي شهدت قطعاتها خروقات أمنية، وستكون هناك محاسبة لمن يثبت تقصيره في أداء مهامه الأمنية".