«غوتيا} تدعو أربع أكاديميات كرويَّة عراقيَّة

الخميس 20 كانون ثاني 2022 510

«غوتيا} تدعو أربع أكاديميات كرويَّة عراقيَّة
   بغداد: الصباح الرياضي 
 
وجّهت اللجنة المنظمة لبطولة غوتيا الدولية للشباب والناشئين بكرة القدم، الدعوة لأربع أكاديميات من العراق للمشاركة في المونديال المصغر الذي يقام في السويد خلال شهر تموز من كلِّ عام، مشددةً في الوقت نفسه على أهمية أن تكون تلك الفرق مقيّدة في سجلات اتحاد الكرة العراقي ولديها دعم لوجستي من جهات راعية حكومية أو أهلية لسهولة الحصول على سمات الدخول إلى الاتحاد الأوروبي.
وقالت اللجنة المنظمة: إنها “أرسلت الدعوات إلى أربعة فرق عراقية تمثل أكاديميات كروية لمختلف الفئات العمرية من العاصمة بغداد وسبق لها المشاركة في الأعوام الماضية، من أجل تواجدها ثانية في بطولة غوتيا لهذا العام للفترة من السابع عشر ولغاية الثالث والعشرين من شهر تموز المقبل والتي تحتضن فعالياتها مدينة غوتنبرغ 350 كم شرق ستوكهولم».
وأضافت أنَّ “الموافقة والبتَّ في طلب مشاركة الفرق العراقية في البطولة المذكورة، ستكون مرهونة بتعليمات وشروط البروتوكول الصحي السويدي المتعلق بالمتحور أوميكرون ومعدل انتشار فيروس كورونا في المملكة التي تقع شمال القارة الأوروبية وقد تخضع إلى تعديلات مستمرة أسوة ببقية البلدان”.
وأشارت إلى ضرورة أن “تكون تلك الفرق موثقة إدارياً في سجلات الاتحاد الوطني في كلِّ دولة، بخلاف الطريقة السابقة التي اتبعتها عبر توجيه الدعوات للجميع بالإضافة إلى أنَّ تلك الأكاديميات الكروية مدعومة لوجستياً من جهات راعية حكومية أو أهلية مما يسهل من عملية الحصول على سمات الدخول إلى الأراضي السويدية على أن يسبق ذلك تسديد رسوم الاشتراكات وتقديم بقية الضمانات الأخرى”، مذكرةً بأنَّ “نافذة التسجيل في البطولة ستُغلق في بداية نيسان المقبل».
وشجّعت “الفرق الأخرى من مختلف قارات العالم على الحضور واللعب في المونديال الكروي المصغر، الذي يعد من أهم البطولات على مستوى العالم للفئات العمرية، كونه سيكون محطة إعداد مثالية على صعيد الأشبال والناشئين والشباب «.
ولفتت إلى أنَّ “نظام البطولة يسمح بالمشاركة للمنتخبات الوطنية تحت 18 عاماً لكن شريطة أن تحمل أسماء مدن أو مدارس كروية، لفسح المجال أمام الطواقم التدريبية لاكتشاف وتطوير المواهب بحسب الفئات العمرية التي تبدأ من (13 حتى 18) عاماً، مع إمكانية اللعب والتنافس مع الفرق الأخرى”.
وتقام المسابقة بنظام المجموعات، وتضمّ كلّ مجموعة 4-5 فرق تلعب بطريقة الدوري من مرحلة واحدة، ويتأهل أول فريقين منها للعب في المرحلة النهائية (A)، بينما ينتقل الخاسرون للعب في المرحلة النهائية (B)  علاوة على أنَّ مدة كل شوط 25 دقيقة في مرحلة المجموعات، في حين تكون مدة الشوط الواحد 30 دقيقة في المرحلة النهائية، إذ أخذت اللجنة بنظر الاعتبار مرحلة الاستشفاء البدني والتعويض بعد مرحلتي الهدم والبناء، بالإضافة إلى توفير غذاء صحي متكامل خلال فعاليات البطولة.
وتعد الفرق العراقية في طليعة الدول المشاركة في هذه البطولة الدولية، إذ شاركت في الأعوام 1978 - 1979 - 1980 - 1986، وحصلت على العديد من الألقاب والكؤوس، لكن الحصار الاقتصادي والعقوبات الدولية على البلد في العقد التسعيني من القرن الماضي وصعوبة الحصول على تأشيرات الدخول، حرمت مواهبنا المحلية من التواجد في هذا التجمع الشبابي العالمي، قبل أن تعاود أنديتنا ثانية المشاركة في العام 2009 عبر نافذة الجمعية الرياضية العراقية السويدية التي كانت همزة الوصل مع الجانب السويدي.