«ميت مات» في الموصل

الاثنين 24 كانون ثاني 2022 275

 «ميت مات» في الموصل
  ذي قار: نجلاء الخالدي 
بعد أن طافت عدداً من المدن العراقية آخرها مدينة الديوانية سيكون الجمهور المسرحي في الموصل على موعد قريب مع مسرحية «ميت مات» من تأليف وإخراج الفنان علي عبد النبي.
 
وحصدت المسرحية التي تناولت بدقة ثنائية الانتظار والعجز، مؤكدة أن المنقذ الحقيقي هو نحن وليس الآخر العاجز أصلاً على إنقاذ نفسه، فالأمل هو الإنسان.
وتناقش المسرحية أيضاً أهمية تلاقي الشرق والغرب بموضوع الانتظار من خلال شخصية (غودو) وشخصية (مولاي)، اذ يكتشفان بعد ألف عام أن أحدهما ينتظر الآخر لينقذه وسط هيمنة العجز لكلتا الشخصيتين. 
وحازت المسرحية على اعجاب الجمهور في المسارح التي عرضت عليها، وكان آخرها في قاعة قصر الثقافة والفنون بمدينة الديوانية، اذ احتشد جمهور غفير من عشاق المسرح لمتابعة العرض رغم برودة الطقس. 
وتألق الممثلون: محسن خزعل، مخلد جاسم، وسجاد جارالله على خشبة المسرح وألهبوا حماس الجمهور المتعطش لفن المسرح الراقي الذي كان ينتظر هذا العرض المتميز القادم إليهم من محافظة ذي قار بقيادة المخرج علي عبد النبي وفريقه الذي يضم أيضاً السينوغرافي المبدع علي زهير المطيري ومساعد الإضاءة علي عادل عبد المنعم إلى جانب الماكيرة ود نجم. 
النجاحات التي حققتها العروض المسرحية لفريق مسرحية «ميت مات» حفزت الكاتب علي عبد النبي لعرضها قريباً على مسارح مدينة الموصل والبصرة.
المسرحية ستتجول في عدد من المدن، من بينها الموصل التي تعافت مسارحها بعد الاحتلال (الداعشي) لها، كما يقول عبد النبي لـ «الصباح»: إن الجمهور العراقي في كل مكان متلهف للمسرح الهادف الذي يحاكي الواقع. 
وعن نجاح عرضه المسرحي في مدينة الديوانية يتحدث عبد النبي : إن الجمهور كان مذهلاً، وكيف يسميه ببطل آخر العرض، اذ وفر سعادة كبيرة لا يمكن وصفها، «جمهور واعٍ ومتعطش للمسرح والمدنية، وقدم رسالة في أن هذه المدينة تنتمي لثقافة هذا البلد».