واشنطن تبدي استعداداً لمفاوضات مباشرة مع الوفد الإيراني

الأربعاء 26 كانون ثاني 2022 385

واشنطن تبدي استعداداً لمفاوضات مباشرة مع الوفد الإيراني
 طهران: محمد صالح صدقيان 
 
قفزت قضية المفاوضات المباشرة بين إيران والولايات المتحدة للسطح بعد وصول المفاوضات النووية لمستوی يراد فيه اتخاذ "قرارات سياسية" للتوصل لنتيجة .
وأعلنت الولايات المتحدة الأميركية، أنها "مستعدة لمفاوضات مباشرة وعاجلة مع إيران". وأعربت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية عن الاستعداد للقاء بشكل مباشر، "طالما كان موقفنا أن التواصل المباشر مع إيران يكون أكثر فاعلية حول المفاوضات النووية وقضايا أخرى".
وأضافت أن "المحادثات المباشرة قد تسهم في التواصل الفعال بين الجانبين، وهناك حاجة عاجلة له من أجل الوصول لتفاهم حول العودة الثنائية للاتفاق النووي".
ويأتي ذلك بعد تصريح لوزير الخارجية الإيراني، أمير حسين عبداللهيان، قال فيه إن بلاده "مستعدة للتفاوض مع أميركا بشكل مباشر حال تطلبت الضرورة ذلك من أجل تحقيق صفقة نووية جيدة"، مؤكدا أن الجانب الأميركي "طلب مرارا إجراء مفاوضات مباشرة لكن لم نصل بعد إلى هذه النقطة في استنتاجاتنا".
وتستضيف فيينا منذ نيسان 2021 مفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات شديدة على الطرف الإيراني، ليرد الأخير بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.
وتجري المفاوضات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، بينما تشارك الولايات المتحدة في الحوار من دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني.
وأكد مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أن إجراء مفاوضات مباشرة بين إيران والولايات المتحدة في إطار جهود إنقاذ الاتفاق النووي قد يكون مفيدا.
وقال أوليانوف، في تغريدة نشرها تعليقا على التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، حول هذا الموضوع: "نعم، المفاوضات المباشرة في المرحلة المتقدمة من مفاوضات فيينا قد تكون مفيدة".