اعترافات إرهابيَّة جديدة تكشف عن مخططات سريَّة لـ «داعش}

الخميس 27 كانون ثاني 2022 464

اعترافات إرهابيَّة جديدة تكشف عن مخططات سريَّة لـ «داعش}
 بغداد: عبدالرحمن ابراهيم
 
توصّلت أجهزة الاستخبارات لمعلومات مهمة تكشف عن المخططات السريَّة لعصابات داعش الإرهابية، بالتزامن مع العمليات الأمنية التي تتعقب مخابئ الإرهابيين وتستهدف معاقلهم.
الوصول لتلك المعلومات، جاء بعد أنْ تمكنت مفارز وكالة الاستخبارات من القبض على ثلاثة إرهابيين "خطرين" مطلوبين وفق أحكام المادة "4/ إرهاب".
التحقيقات الأولية مع المتهمين الملقى القبض عليهم، أشارت إلى أنَّ الأول اعترف بعمله في ما يسمى (ديوان الجند الهندسة العسكرية) وتمَّ تكليفه بالإشراف على الخطة الدفاعية لمدينة الموصل ووضع خطة محكمة من حفر الخنادق والأنفاق على طول خط الصد قبل تحريرها، لكونه ضابطاً في الجيش السابق.
وعمل الإرهابي الثاني على زرع العبوات الناسفة بما يسمى قاطع كركوك واشترك في عدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية في جبل عسل وعجيل واستمر بالعمل في إنشاء الأوكار لحين إلقاء القبض عليه.
أما الإرهابي الثالث فقد عمل بمايسمى (ديوان الجند) معسكر صلاح الدين الأيوبي وتم تكليفه بمحاسبة المواطنين المخالفين لتعليمات عصابات داعش واشترك كذلك بعمليتين إرهابيتين ضد قوات البيشمركة.
في غضون ذلك، تمكنت "قوة سنجار ضمن قيادة عمليات نينوى في هيئة الحشد الشعبي، من إحباط محاولة تسلل إرهابي جنوب قضاء سنجار.
وفي كركوك، نفذت مفارز الاستخبارات العسكرية عملية نوعية ومراقبة استمرت أكثر من عشرة أيام استناداً إلى معلومات دقيقة، رصدت تواجد أحد الإرهابيين من قناصي عصابات داعش الإرهابية.
وعلى أثرها، استدرجت القوة الاستخبارية الإرهابي إلى كمين نصب له في منطقة الحلوات بقضاء الحويجة وتم إلقاء القبض عليه.وفي ديالى، شرعت قيادة العمليات والقطعات الملحقة بها بتنفيذ واجب من عدة محاور لتفتيش معسكر عائشة وسلسلة جبال حمرين المحيطة به وأسفر الواجب خلال الساعات الأولى لتنفيذه عن تدمير عدد من المخابئ والأوكار التي تستخدمها عصابات داعش الإرهابية .
وفي صلاح الدين، أصدرت محكمة الجنايات، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق مجرم إرهابي عن جريمة اشتراكه مع مجموعته الإرهابية بخطف ستة من منتسبي الأجهزة الأمنية في قضاء تكريت.