سعر أمبير المولدات يقفز إلى 25 ألف دينار

الأحد 08 أيار 2022 282

سعر أمبير المولدات يقفز إلى 25 ألف دينار
 بغداد: علي موفق 
 
على الرغم من تحديد محافظة بغداد شهريا تعليمات سعر الأمبير، إلا أن قسما من أصحاب المولدات لا يزالون غير مكترثين لها، إذ ارتفع السعر حاليا ليتراوح بين 20ـ 25 ألف دينار، مما أثار تذمر المواطنين 
في مناطق العاصمة.  
وحددت محافظة بغداد بداية الشهر الحالي سعر الأمبير بواقع 7 آلاف دينار بالنسبة للتشغيل العادي من الساعة الـ 12 ظهرا إلى الـ 1 ليلا، و12 ألف دينار للتشغيل الذهبي 24 ساعة بالتناوب مع الكهرباء الوطنية.
وقال لفيف من أهالي البياع والدورة والشعب وبغداد الجديدة والغزالية لـ”الصباح”: إنه “على الرغم من التحسن النسبي في تجهيز الكهرباء الوطنية، إلا أن قسما من أصحاب المولدات لا يزالون يفرضون أجورا تتراوح بين 20ـ 25 ألفا للأمبير الواحد» .
وأشاروا إلى “حصول انخفاض طفيف بسعر الأمبير خلال رمضان، إلا أنه عاد للارتفاع مجددا هذا الشهر إلى الأسعار المذكورة”، متسائلين في الوقت ذاته عن “جدوى تجهيز المولدات بمادة الكاز من قبل وزارة النفط في ظل استمرار الأسعار نفسها» .
وتجهز شركة المنتجات النفطية أصحاب المولدات في المناطق السكنية بملايين الألتار من مادة الكاز في سبيل المساهمة بسد نقص الكهرباء.   بدورها، أوضحت محافظة بغداد في بيان صحفي: أنها “أطلقت حملة ضد أصحاب المولدات الحكومية والأهلية غير الملتزمين بضوابط التشغيل.
وأضافت أن “الحملة أسفرت عن توقيف عدد من المتعهدين في مناطق الغزالية وحي الفرات وإيداعهم مراكز الشرطة، فضلا عن هدم عدد من مواقع المولدات بمساندة القوات الأمنية، وإيقاف الحصة الوقودية عن 54 مولدة مخالفة لضوابط التشغيل» . 
ودعت “المحافظة الوحدات الإدارية التابعة لها إلى الالتزام بجميع التعليمات والتوصيات التي صدرت بخصوص المتابعة والإشراف واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين» . 
من جهته، قال وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية والتوزيع حامد يونس الزوبعي: إن “الوزارة وضعت برنامجاً متكاملا في بغداد والمحافظات بالتنسيق مع المحافظين والجهات ذات العلاقة لتجهيز المولدات الأهلية بمادة الكاز من أجل ديمومة الخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين» .
ويعتمد العراق في تغطية النقص الحاصل بتجهيز الطاقة الكهربائية على المولدات الأهلية، التي تبيع أمبيرات الطاقة إلى الأهالي بأسعار يفترض أن تكون موحدة وفقا لتسعيرة الحكومة.