الكاظمي يوجِّه بوضع ستراتيجيَّة جديدة لمكافحة المخدرات

الثلاثاء 10 أيار 2022 458

الكاظمي يوجِّه بوضع ستراتيجيَّة جديدة لمكافحة المخدرات
 بغداد: الصباح
قال رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، لدى ترؤسه، أمس الاثنين، اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني: إن هناك من يتجاوز على القانون باسم عشائرنا الكريمة وهو لا ينتمي لها، مشدداً على ضرورة أن تقوم مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية بواجباتها الأساسية في ما يتعلق بفض النزاعات والحد من بعض الممارسات العشائرية الدخيلة، في حين وجَّه بوضع ستراتيجية جديدة للقضاء على تجارة المخدرات.
 
وجرت في الاجتماع، الذي حضره قادة شرطة محافظات الوسط والجنوب، ورئيس هيئة الإشراف القضائي، مناقشة الأوضاع الأمنية في البلاد، والخطط الأمنية والجهد الاستخباري المطلوب لتعزيز الأمن في عموم المحافظات.
وأشاد الكاظمي، في الاجتماع، بجهود القوات الأمنية في نجاح الخطة الأمنية لشهر رمضان وعيد الفطر، وتمكنها من إحباط خطط الإرهاب في استهداف المدنيين والأسواق التجارية عبر العديد من الانتحاريين الذين ألقي القبض عليهم.
ولفت إلى أنَّ العراق واجه تحديات كبيرة وظروفاً صعبة، وقد نجحنا في ملفات بينما ما زالت هناك ملفات أخرى تحتاج إلى المزيد من العمل والجهد، مشيراً إلى استمرار العمليات العسكرية لملاحقة عصابات داعش الإرهابية، وتحقيق أهدافها في استهداف قادتها وبقايا فلولها.
وشدَّد القائد العام للقوات المسلحة على ضرورة الحفاظ على هيبة الدولة، ووجَّه بأن تكون الإجراءات حازمة إزاء التجاوزات ومحاولات خرق القانون، مبيناً أنَّ هناك تحديات كبيرة يشهدها البلد ولاسيما خلال هذه المدة الانتقالية التي تزداد فيها مساحة التجاوزات.
وجدّد التوجيهات السابقة بشأن الحفاظ على الأمن والاستقرار، ومنع التجاوزات، وعدم التراخي في فرض هيبة الدولة وسيادة القانون، ورفض أي تجاوز على المؤسسة الأمنية وعلى منتسبي قواتنا البطلة، متوعداً باتخاذ إجراءات قانونية مشددة وصارمة بحق المتجاوزين.
وأثنى الكاظمي على الجهود الكبيرة التي تبذلها الأجهزة الأمنية في ملاحقة عصابات المخدرات، ووجّه بوضع ستراتيجية جديدة للقضاء على تجارتها، وتدارس تشكيل جهاز خاص بصلاحيات واسعة لملاحقة تجارها.
وخلال مناقشة الوضع الأمني في المحافظات، وواقع مديريات الشرطة فيها، أصدر القائد العام للقوات المسلحة عدداً من التوجيهات التي من شأنها تحسين الأداء الأمني بالمحافظات.