رئيس الجمهوريَّة يدعو لمواجهة الجفاف وإنعاش بلاد الرافدين

الثلاثاء 10 أيار 2022 414

رئيس الجمهوريَّة يدعو لمواجهة الجفاف وإنعاش بلاد الرافدين
 بغداد: الصباح 
 
وجَّه رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس الاثنين، دعوةً تتعلق بمبادرة إنعاش بلاد الرافدين، لمواجهة أزمة الجفاف الحالية وانخفاض مناسيب دجلة والفرات.
وذكرت رئاسة الجمهورية في بيان لها أنَّ "صالح استقبل وزير الموارد المائية مهدي رشيد"، مبينة أنه "جرى بحث تطورات الوضع المائي في البلد وانخفاض مناسيب نهري دجلة والفرات".
وأشار صالح إلى أنَّ "ملفَّ المياه يجب أن يكون أولوية قصوى باعتباره أحد مرتكزات الأمن القومي"، داعياً إلى "ضرورة التواصل مع دول الجوار لتنظيم العلاقات المائية على مبادئ حسن الجوار ومراعاة المصالح المشتركة للجميع، وعدم الإضرار بالعراق".
ولفت رئيس الجمهورية أيضاً إلى ضرورة "حماية المسطحات المائية وصيانة السدود، ووضع خطط ستراتيجية تشترك فيها كل مؤسسات الدولة بالتنسيق مع الخبرات الدولية في مجال مواجهة أزمات الجفاف والتصحر والتغير المناخي الذي بات أزمة عالمية تعاني منها الدول وخصوصاً في منطقة الشرق الأوسط"، مركزاً على أهمية أن "يكون التصدي لتغير المناخ أولوية وطنية في العراق والشروع في مبادرة إنعاش بلاد الرافدين".
من جانبه، شرح الوزير مهدي رشيد الأوضاع المائية في البلاد، والخطط الموضوعة لمواجهة التحديات التي تواجه ملفّ المياه في البلد خصوصاً مع انحسار مياه الأمطار للموسم الحالي وأزمة الجفاف، إلى جانب الحوارات الجارية مع دول الجوار بشأن حصة العراق المائية. في سياق آخر، دعا رئيس الجمهورية إلى ضرورة مواصلة الضغط على الإرهاب وإنهاء أي ثغرة أمامه. وذكر بيان ثان لرئاسة الجمهورية أنَّ صالح استقبل وزير الدفاع جمعة عناد، وجرى بحث الأوضاع الأمنية في البلد وتطوراتها، والجهود المتواصلة للقوات المسلحة في ملاحقة فلول الإرهاب.
واطلع رئيس الجمهورية على سير العمليات العسكرية الجارية على مختلف المحاور في مكافحة خلايا الإرهاب التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في عدد من المدن والمناطق.
وأكد صالح  "ضرورة اليقظة والحذر وعدم فسح أي ثغرة أمام الإرهاب لالتقاط أنفاسه والعمل على تهديد أمن واستقرار المواطنين"، مشيداً بـ"جهود القوات الأمنية الأخيرة في تفكيك خلايا إرهابية واعتقال عدد من الإرهابيين البارزين".
وشدد صالح على ضرورة "مواصلة الضغط على داعش، وتوفير كل الدعم لقواتنا الأمنية للقيام بمهامها".
إلى ذلك، بحث صالح، مع السفير الفنزويلي أرتورو انيبال راميريز العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات وبما يحقق المصالح المتبادلة للشعبين، والمستجدات على الساحة الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وجدَّد راميريز "التزام بلاده بدعم أمن واستقرار العراق وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين".