الاحتلال الإسرائيلي يستهدف موكب تشييع شيرين أبو عاقلة

السبت 14 أيار 2022 401

الاحتلال الإسرائيلي يستهدف موكب تشييع شيرين أبو عاقلة
 القدس : وكالات
 
شنَّ الجيش الإسرائيلي، أمس الجمعة، هجوماً عنيفاً على موكب تشييع جثمان الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير، مستعملاً قنابل صوتية.
وأفادت مصادر قريبة بأن سبب الهجوم هو اشتراط السلطات الإسرائيلية نقل جثمان أبو عاقلة بالسيارة من المستشفى الفرنسي وليس مع المشاة.
وسيتم نقل جثمان الصحفية إلى القدس الشرقية، حيث ستقام مراسم الصلاة على جنازتها في كنيسة الروم الكاثوليك في باب الخليل، داخل البلدة القديمة.
وشيرين أبو عاقلة مسيحية تبلغ 51 عاماً، ولدت في القدس الشرقية، وستدفن إلى جانب والديها في مقبرة ""بالقرب من البلدة القديمة.
وشارك آلاف الفلسطينيين في تكريم أبو عاقلة. وحضر مسؤولون فلسطينيون ودبلوماسيون أجانب وحشد من الفلسطينيين في مراسم رسمية في رام الله بمقر السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، حيث نقل نعش الصحفية ملفوفاً بالعلم الفلسطيني.
وأصيبت أبو عاقلة برصاصة في رأسها خلال تغطيتها لاجتياح الجيش الإسرائيلي لمخيم جنين في الضفة الغربية، التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاماً. وكانت ترتدي خوذة وسترة واقية من الرصاص كتب عليها كلمة "صحافة".
وأثار إعلان مقتلها استياء شديداً في الأراضي الفلسطينية والعالم العربي، حيث تتابع تقاريرها منذ أكثر من عقدين، وكذلك في أوروبا والولايات المتحدة.
ونظمت مسيرات عفوية عدة في الأراضي الفلسطينية احتجاجاً على مقتلها. وستتم تسمية شارع في رام الله باسمها.
وشن الجيش الإسرائيلي عمليات عدة في الأسابيع الأخيرة في مخيم جنين للاجئين، معقل الفصائل الفلسطينية المسلحة في شمال الضفة الغربية، ويتحدر منه منفذو عدد من الهجمات التي أدت إلى سقوط قتلى في إسرائيل.
في غضون ذلك، قامت قوات الجيش الإسرائيلي، صباح أمس الجمعة، باقتحام مخيم جنين ووادي برقين ومنطقة الهدف في جنين بالضفة الغربية، وحاصرت أحد المنازل ونشرت القناصة في عدة مواقع.
وأفادت مراسلةRT  بأن قوات الجيش حاصرت منزل أحد المطاردين في منطقة الهدف قرب مخيم جنين، وسط إطلاق للرصاص الحي، مع اشتباكات عنيفة بين قواته ومقاومين في محيط المخيم.
وأوضحت أنه تمت إصابة الشاب الأسير المحرر داوود الزبيدي، شقيق الأسير زكريا الزبيدي، القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى في جنين الذي كان قد فر من سجن إسرائيلي في سبتمبر 2021 ثم اعتقل من جديد، بالرصاص في منطقة البطن خلال المواجهات.