تربية المثنى.. مدرسة الريف الزاهر على خط الانتظار الطويل

الأربعاء 18 أيار 2022 82

 تربية المثنى.. مدرسة الريف الزاهر على خط الانتظار الطويل
تسلمت {الباب المفتوح} شكوى موجعة من المعلم صادق محمد جريمخ من مدرسة الريف الزاهر الابتدائية ناحية المجد التابعة لقضاء الرميثة في محافظة المثنى.
 إذ أشار في رسالته إلى تهديم بناية المدرسة في العام 2010 وإزالتها  والتي كانت تضم 500 تلميذ  بدوامين  صباحي ومسائي واستبدالها بمدرسة كرفانية، تفتقر إلى الشروط التربوية والصحيّة لحين إكمال البناية الجديدة، إذ يعاني المعلمون والتلاميذ على حد سواء من الاختناق، في الوقت الذي ينبغي تجنب التقارب المكاني في عتمة تفشي وباء كورونا وفرض اشتراطاته القاسية، وكان رأي المختصين في حينه عدم تهديم المدرسة، التي تأسست في العام 1976 بكاملها، بل اجراء ترميمات لأن أساسها قوي ولا يحتاج إلى إزالة 
المدرسة.
إلا أن القرار الأخير اتجه صوب الهدم ومع ذلك استبشرنا خيراً بانشاء مدرسة حديثة تتوافر فيها المستلزمات الضرورية للارتقاء بالعملية التربوية نحو الأفضل، إلا أن العمل في البناء لم يتم حتى هذه اللحظة ونحن في منتصف العام 2022 تقريبا من دون أن تلوح بادرة أمل في الأفق لإنجاز بناء مدرسة الريف الزاهر 
الابتدائية.
وما زالت المعاناة قائمة للهيئة التدريسية والتلاميذ، خصوصاً أن هناك مدارس اكتمل بناؤها في السنة نفسها، وفي كل عام تشيد مدارس جديدة إلا مدرستنا، ما يعني أن هناك إهمالاً واضحاً سببه الخلافات الشخصية وتصفية حسابات المسؤولين في ما بينهم، والتلاميذ دفعوا الثمن غالياَ، لذا 
فإننا نناشد تربية المثنى ومجلس المحافظة  للايعاز للجهة المسؤولة عن الإنجاز، والتلاميذ ينتظرون خصوصاً أن العطلة الصيفية طويلة وبالإمكان إنجاز  مجموعة 
مدارس.