التجاذبات السياسية تُحرج المستقلين وتختبر ثباتهم

الأربعاء 18 أيار 2022 276

التجاذبات السياسية تُحرج المستقلين وتختبر ثباتهم
 بغداد: حيدر الجابر
 
على الرغم من نسب المقاطعة العالية في الانتخابات التشريعية الماضية، إلا أن قوى محسوبة على ثورة تشرين ومستقلين منفردين استطاعوا شقّ طريقهم الصعب صوب البرلمان، ومع ذلك فقد انضم عدد ممن سوّق نفسه للناخبين على أنّه مستقل، إلى كتل سياسية كبيرة، في إطار محاولات تشكيل أكبر كتلة ممكنة.
وشكل ما مجموعه 40 نائباً مستقلاً، ما بات يعرف بـ"بيضة قبان"، تحاول مبادرات طرحها طرفا النزاع، التحالف الثلاثي والإطار التنسيقي، استمالتهم، كما تشير مصادر مطلعة إلى أن محاولات كتل سياسية نافذة لكسبهم إلى صفها مستمرة.
ويرى النائب مصطفى الكرعاوي الذي ينتمي لكتلة إشراقة كانون أن "استقلالية بعض النواب تتأثر بالضغوط"، موضحاً أن "المستقل هو الذي ترشح فرداً وليس ضمن حزب سياسي" .
وقال الكرعاوي، في حديث لـ"الصباح": إن "النائب المستقل هو الذي يرشح كفرد، بينما الحزب يسجل ككيان سياسي في مفوضية الانتخابات"، لافتاً إلى أن "الشارع يصف الأحزاب الناشئة الجديدة التي لم تشارك سابقاً بالعملية السياسية، بالمستقلة".