أكاديميون: ثورة تشرين أعادت إنتاج الهوية الوطنية

الأربعاء 18 أيار 2022 283

أكاديميون: ثورة تشرين أعادت  إنتاج الهوية الوطنية
 بغداد: إسراء السامرائي 
 
قال أكاديميون مشاركون في المؤتمر الفلسفي الدولي العاشر في كلية الآداب بالجامعة المستنصرية، إن ثورة تشرين أعادت إنتاج الهوية الوطنية من جديد وعززتها. 
وعقد المؤتمر تحت عنوان (الفلسفة والعيش المشترك) بمشاركة باحثين ومفكرين محليين وعرب، وشهد مناقشة مواضيع عدة تركز على القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. 
وقال رئيس قسم الفلسفة في الجامعة المستنصرية علي المرهج على هامش المؤتمر لـ"الصباح": إن "عقد المؤتمر يأتي بناء على التحديات التي يعيشها المجتمع، لطرح الرؤى والأفكار التي يمكن من خلالها الانتقال إلى مجتمع أفضل" . 
وأشار إلى أن "المؤتمر يسعى من خلال جلساته إلى وضع معالجات للقضايا الاجتماعية والدينية والسياسية والبيئية المستقبلية، خاصة أن المناقشات من قبل المشاركين كانت في صلب المواضيع المتعلقة بالتعايش والفلسفة والدين والسياسة" .
وتابع أنه "تم طرح الرؤى التي تسهم في إقامة مجتمع تعددي ثقافي بمفهوم فكري وديني وتعزيز التعايش، واعتماد خطاب ديني متزن لتحقيق علاقات تكاملية بعيدا عن التناقض والإقصاء" . 
وبين المرهج أن "الواقع الثقافي والفكري وقف عائقا أمام تنمية الوعي الطائفي وقضى عليه، وكان لثورة تشرين مطالب موحدة تصب في مصلحة المواطن، إذ أسهمت بتعزيز الهوية الوطنية وأعادت إنتاجها من جديد . 
من جانبه، قال الدكتور محمد حسين النجم، أستاذ في قسم الفلسفة اليونانية في كلية الآداب بالجامعة المستنصرية لـ"الصباح": إن "المؤتمر يعمل على معالجة القضايا المجتمعية، وهو دوري يعقد كل عامين في قسم الفلسفة للوقوف على المشكلات المجتمعية ومعالجتها بطرق حديثة".