رئيس الوزراء يوجِّه بتغيير واقع «الخضراء» وإعادة أسمائها الأصليَّة

الخميس 19 أيار 2022 533

رئيس الوزراء يوجِّه بتغيير واقع «الخضراء»  وإعادة أسمائها الأصليَّة
 بغداد : الصباح
 
دعا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس الأربعاء، إلى تغيير واقع المنطقة الخضراء وإعادتها إلى سابق عهدها بالأسماء الأصليَّة لأحيائها، التشريع، الحارثية، كرادة مريم.
وذكر بيان لمكتبه، أنَّ الكاظمي أجرى جولة في مبنى أمانة بغداد واستمع لشكاوى المواطنين ووجَّه بمتابعة مكتبه لدعاوى الضغط على المواطنين لدفع رشاوى.
وأضاف البيان أنَّ رئيس الوزراء التقى بالملاكات المتقدمة في الأمانة، وقال:إنَّ "بغداد مدينة تاريخية عريقة ولها وجه ثقافي، بعض شوارعها فقدت هويتها"، مشدداً على العمل لاستعادة هذه الهوية.
وتابع بالقول: "يصيبنا الحزن والألم حين نرى واقع عاصمتنا وهو تقصير يمتد لسنوات، وهو أمر لا يليق بنا جميعاً كمسؤولين؛ لذلك يجب أن يكون هناك جهد استثنائي لخلق بيئة اجتماعية، وخدمات بلدية مستقرة؛ ما ينعكس بشكل إيجابي على كل مفاصل الحياة".
وقال الكاظمي أيضاً خلال الاجتماع: "يؤسفني أن أرى بغداد بهذه الحال من الزحامات، وتأثير التخطيط العبثي لأصحاب النفوذ، ما تسبب في ارتفاع أسعار العقارات في مناطق معينة، من المهم إعادة تنظيم المشاريع ورفع المظاهر غير اللائقة بمدينة عريقة مثل بغداد".
وبين، "كنا نأمل من أمانة بغداد أن تؤدي واجبها وتطلق حملة موازية لتنظيف الشوارع بعد العواصف الترابية التي مرت مؤخراً".
وعن معاملات المواطنين والفساد المالي والإداري، أكد رئيس الوزراء أنه "من المعيب جداً ألّا يتم إنجاز معاملات المواطنين إلا من خلال دفع الرشاوى، والمطلوب هو العمل على الأتمتة في دوائر أمانة بغداد للقضاء على الفساد وتقديم الخدمات بنحو أسرع وأكبر"، معبراً عن أسفه أن "نرى نصب الحرية وساحة الأمة بهذا الوضع، يجب العمل على مدار 24 ساعة لتأهيلهما وهذا ما وجهنا به حالياً".
ولفت إلى أنَّ "جميع التقارير التي كانت ترفع من أمانة بغداد غير صحيحة عندما ندقق بها، ويجب أن يجري العمل بصدق وأن تكون التقارير المرفوعة دقيقة"، لافتاً إلى أنَّ "ظاهرة الزحامات المرورية في بغداد غير مقبولة، وهناك بعض السيطرات باتت تشكل إعاقة، يحتاج المواطن لساعة ونصف الساعة لعبور بعضها، فكيف سيثق بالقانون؟"، مشدداً على "العمل بتفعيل إشارات المرور في شوارع بغداد، لتنظيم المرور بشكل قانوني وتقليل الزحام".
وكشف عن قرار بعدم استثمار معسكر الرشيد وتحويله إلى متنزهات عامة، وحماية ما تبقى من المساحات الخضر"، موضحاً أنَّ "مشروع مترو بغداد يعدّ من المشاريع المهمة التي تحتاجها العاصمة، ويجب البدء به بأسرع وقت، وأيضاً العمل بمشروع النقل النهري، بطريقة تليق بالمواطنين من خلال توفير محطات وقوف منظمة".
وكان الكاظمي قد كلّف رسمياً وكيل أمانة بغداد للشؤون البلدية عمار موسى كاظم بمهام تسيير شؤون الأمانة، وتخويله الصلاحيات الإدارية والمالية والقانونية كافة.