الأمم المتحدة تحذر من تفجّر غضب شعبي وشيك في العراق

الخميس 19 أيار 2022 337

الأمم المتحدة تحذر من تفجّر غضب شعبي وشيك في العراق
 نيويورك: أ ف ب
 
ذكّرت الأمم المتحدة أنَّ للتقاعس السياسي في العراق ثمناً باهظاً، ليس على المدى القصير لمن هم في السلطة، ولكن لأولئك الذين يسعون جاهدين لتأمين معيشتهم من يوم لآخر، محذرةً من تفجّر غضب شعبي في أيِّ لحظة نتيجة الانسداد السياسي، بينما شددت على أنَّ البلاد ليست بحاجة لزعماء مسلحين ولدبلوماسية الصواريخ من الجيران.
وقالت رئيسة بعثة الأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، في إحاطة عن الأوضاع العراقية، أمام مجلس الأمن: إنَّ "الجوانب السلبية من الحياة السياسية العراقية ما زالت تُعيد نفسها في حلقة مستمرّة على ما يبدو من سياسة المحصلة الصفرية"، موضحة أنَّ "العراقيين لا يزالون بانتظار طبقة سياسية تسعى إلى أن تشمّر عن سواعدها لإحراز تقدم في تحقيق القائمة الطويلة من الأولويات المحلية المعلقة في العراق".
وأضافت، صحيح أنَّ العراق ليس البلد الوحيد الذي يواجه عملية مطولة لتشكيل الحكومة، لكن من الأفضل للقادة السياسيين في العراق ألّا يختبئوا وراء هذه الحجة، إذ إنها تصرف الانتباه عمّا هو على المحك لأنَّ هذه الذريعة تبرر الانسداد السياسي في الوقت الذي تطلق الجماعات المسلحة غير التابعة للدولة الصواريخ بحريّة واضحة وتنجح في الإفلات من العقاب.