«داعش» تفقد ذخيرتها في بادوش وخلية اغتيالاتها بالرمادي

السبت 21 أيار 2022 384

«داعش» تفقد ذخيرتها في بادوش وخلية اغتيالاتها بالرمادي
 بغداد: عبد الرحمن إبراهيم
 
استفاقتْ عصابات داعش الإرهابية، أمس الجمعة، على عمليات ملاحقة استباقية في محافظتي نينوى والأنبار، أسفرت عن فقدانها ذخيرتها وخلية تنفذ جرائم اغتيال.
العمليات نفذتها قطعات مشتركة وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، نتج عنها إلقاء القبض على ثلاثة إرهابيين، اثنان منهم في منطقة الكيلو 7 وسيطرة الفلاحات مدخل الفلوجة- رمادي.
وألقي القبض على الإرهابي الثالث بمنطقة بادوش في نينوى وهو كان مكلفا بجمع المعلومات عن القوات الأمنية والمتعاونين معها قبل التحرير لكونه كان عنصرا أمنيا بما يسمى "الشرطة اللا إسلامية" وهم من الإرهابيين المطلوبين للقضاء وفق أحكام المادة 4 إرهاب.
القوة المنفذة للعمليات ضبطت كميات من الأعتدة والعبوات في مناطق عدة من غربي نينوى ضمت 80 مقذوف عيار 155 و61 عبوة مختلفة، و38 قنبرة هاون، إضافة إلى صواريخ ومساطر تفجير . وفي عملية منفصلة نفذها جهاز الأمن الوطني، "تمكن خلالها من إلقاء القبض على إرهابي يعمل بصفة آمر مفرزة اغتيالات في محافظة الأنبار.
وفي ديالى، تمكنت قوات الحشد الشعبي من تعزيز أمن 14 طريقا مهما في عدة قواطع في المحافظة رغم أنها تقع في مناطق معقدة جدا من ناحية التضاريس .
وفي صلاح الدين، عثرت قوات مشتركة من الجيش والحشد الشعبي على منصتي صواريخ في أطراف قرية (جرداغلي) الحدودية مع آمرلي بعد إطلاقهما صاروخي كاتيوشا، سقط الأول بين قريتي (بروجلي وبنكجة)، والثاني سقط بالأراضي المفتوحة.